فيتنام تفرض حجرا صحيا على منطقة سكنية خشية تفشي ‘كورونا’

|| أخبار عربية ودولية ||

فرضت فيتنام اليوم الخميس حجرا صحيا على منطقة سكنية قريبة من العاصمة “هانوي” يقطنها 10 آلاف شخص، خشية تفشي فيروس “كورونا” المستجد، بعد تسجيل 6 إصابات جديدة بهذا الفيروس القاتل.

وأعلنت السلطات الصحية في فيتنام عن 15 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كوفيد-19، بينها خمس حالات في سون لوي.

 وقالت وزارة الصحة الفيتنامية في بيان: “اعتبارا من 13 فبراير 2020 سنقوم بشكل عاجل بتطبيق مهمة عزل وفرض حجر صحي على منطقة الوباء في سون لوي. والفترة الزمنية للحجر الصحي هي 20 يوما“.

 وقام مسؤولو الصحة، الذين يرتدون سترات واقية، برش المواد المطهرة على السيارات التي تمر أمام نقاط التفتيش التي أقامتها السلطات حول المنطقة المعزولة، وفق شهود عيان في بينه شوين، الواقعة على أطراف سون لوي.

 وقال أحد القرويين، إن السلطات طلبت من الأهالي تجنب التجمعات الكبيرة.

 وتعتبر إجراءات العزل التي فرضت على منطقة سون لوي الزراعية، التي تبعد 40 كلم عن العاصمة هانوي، الأولى من نوعها خارج الصين منذ ظهور الفيروس في مدينة ووهان أواخر العام الماضي.

 وارتفع عدد الوفيات وحالات الإصابة الناجمة عن الفيروس المستجد في الصين المجاورة، اليوم الخميس، بشكل كبير، مع تسجيل 242 حالة وفاة في يوم واحد في مقاطعة هوبي، إضافة إلى 15 ألف إصابة.

 وبذلك يكون إجمالي عدد المتوفين من الفيروس قد وصل إلى 1355 شخصا على الأقل، فيما وصل تعداد المصابين إلى 60 ألفا.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا