فدوي: لدينا معلومات عن هجوم “عين الأسد” لكن نفضل أن تعترف بها واشنطن

موقع أنصار الله  – إيران– 21جمادى الثانية 1441هـ

كشف نائب قائد حرس الثورة الإيرانية العميد علي فدوي، أنّ بلاده لديها معلومات كثيرة حول الهجوم على قاعدة عين الأسد، ولكن “نفضل أن يعترف الأميركيون بأنفسهم بحجم الخسارة التي تلقوها إثر الهجوم الإيراني”.

وقال فدوي في لقاء صحفي اليوم السبت “ستنكشف أكاذيب واشنطن وستتوضح جميع أبعاد الهجوم الإيراني على قاعدة عين الأسد عبر ألعاب الأميركيين الحزبية”.

فدوي اعتبر خلال حديثه عن العدوان على اليمن، أنّ “ما قام به اليمنيّون كان سبباً في هزيمة جبهة الباطل الأميركيّة والصهيونيّة وبعض البلدان الأوروبية والسعوديّة والإمارات”.

وحول الاتهامات الموجهة لإيران بإرسال أسلحة إلى اليمن، أشار  نائب قائد حرس الثورة إلى أنّه “من المحتمل أن اليمنيين قاموا بشراء الأسلحة وأتوا بها لبلادهم،هذه القضية متعلقة بهم، لكن الاتهامات التي يوجهها الأميركيّون إلى دول أخرى هي مصدر وقاحتهم”.

وأضاف فدوي “الأميركيّون يبحثون عن أحد يحمّلونه مسؤولية هزائمهم في اليمن”.

يذكر أنّ حرس الثورة استهدف بعشرات الصواريخ “أرض أرض” قاعدة عين الأسد في العراق في 8 كانون الثاني/يناير الماضي، كأوّل رد انتقامي إيراني على عملية اغتيال الفريق قاسم سليماني والقائد أبو مهدي المهندس ورفاقهما.

 

المصدر : الميادين

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا