قبائل الجوف تعلن نفيرها وتتوعد العدوان بالثأر لجريمة المصلوب

موقع أنصار الله  –  الجوف  –  23 جمادى الثانية 1441هـ

خرج أبناء محافظة الجوف ،اليوم الاثنين، في وقفة قبلية أعقبها تظاهرة حاشدة إعلانا للثأر للدماء البريئة التي سفكها العدوان الأمريكي السعودي في مديرية المصلوب بالجوف.

وأكد المشاركون مضضيهم قدماً في مواجهة العدو وأدواته بالمنطقة، داعين المغرر بهم من أبناء محافظة الجوف إلى العودة لحضن الوطن والوقوف إلى جانب شعبهم وقبائلهم في وجه هذا العدو المتغطرس ، الذي يقتل عوائلهم وهم آمنين في مساكنهم.

كما أكد الحاضرون بوقوفهم إلى جانب قبائل بني نوف للثأر من المجرم الأمريكي السعودي على هذه الجريمة وغيرها من الجرائم المرتكبة بحق شعبنا اليمني ، مؤكدين بأنه ” لا يغسل الدم إلا الدم ” ، وعلى الباغي تدور الدوائر.

و بارك أبناء الجوف لقائد الثورة وشعبنا اليمني بالإنجاز الذي حققه الدفاع الجوي بسقوط طائرة العدو ” تورنيدو ” ، معلنين تأييدهم للدفاع الجوي متقدمين له بالشكر باعثين لهم تحية الإجلال والإكبار.

وفي الختام أكد الحاضرون بأن مثل هذه الجرائم المرتكبة وما يقوم به العدو من حصار وجرائم بحق شعبنا لن تنسيه القضية المركزية ” القدس ” وفلسطين ، مؤكدين رفضهم لصفقة ترمب المشؤومة والتي لن تمر طالما وهناك أنصاريٌ يمني يتنفس ، ولليمانيين مع القدس موعد قريب بإذن الله في معركة وعد الأخرة.

الجدير بالذكر أن طيران العدوان الأمريكي السعودي ارتكب يوم السبت مجزرة بشعة بحق المواطنين في مديرية المصلوب بالجوف راح ضحيتها 32 شهيدا والعديد من الجرحى أغلبهم نساء وأطفال.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا