بشار الأسد : سوريا انتصرت و معركة تحرير ريف حلب وإدلب مستمرة

|| أخبار عربية ودولية ||

اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد في كلمة متلفزة اليوم بمناسبة معارك التحرير الأخيرة ان سوريا انتصرت وفق المنطق الوطني.. وقال: الإنتصار في معركة لا يعني الإنتصار في الحرب، لكن هذا في المنطق العسكري المجرد الذي يبنى على النهايات والنتائج، أما في المنطق الوطني فالإنتصار يبدأ مع بداية الصمود و بهذا المنطق فإن حلب انتصرت وسورية انتصرت

واضاف : سنوات من القصف العنيف، عشرات الآلاف من الشهداء و الجرحى،  سنوات من الحصار لتركع حلب وليستسلم ابناؤها..  انتصرنا على الأوهام التي حاولوا غرسها في عقولنا، انتصرنا على التفكك، على الحقد، على الخيانة، و على كل من يمثل هذه الصفات و يحملها و يمارسها. الا اننا نعي تماما ان هذا التحرير لا يعني نهاية الحرب، و لا يعني سقوط المخططات، و لا زوال الإرهاب، و لا يعني استسلام الأعداء… لكنه يعني بكل تأكيد تمريغ أنوفهم بالتراب كمقدمة للهزيمة الكاملة، عاجلاً أم آجلاً.

واكد الاسد ان معركة تحريرِ ريفِ حلب و إدلب مستمرةٌ بغض النظر عن بعض الفقاعات الصوتية الفارغة الآتية من الشمال، كما استمرارُ معركة تحرير كلِ التراب السوري و سحق الإرهاب و تحقيق الاستقرار.

وأكد الرئيس الأسد أن  جيشنا العربي السوري لن يتوانى عن القيام بواجباته الوطنية، و لن يكون إلا كما كان، جيشاً من الشعب و له

كما توجه الرئيس الأسد بالتحية “لأشقائنا وأصدقائنا وحلفائنا الذين كانوا مع الجيش كتفا بكتف على الارض ونسورا حامية بالسماء.. فاختلطت دماؤهم بدماء جيشنا ورووا جميعًا ارض حلب، حلب الوفية لوطنها… الوفية لتاريخها… والتي لن تنسى دماءَ من ضحى لاجلها، وستعود كما كانت واقوى”.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا