وقفة احتجاجية لموظفي الاتصالات بحجة استنكارا لإجراءات العدوان على خدمات الانترنت

موقع أنصار الله  –  حجة –  23 جمادى الثانية 1441هـ

نظم فرع المؤسسة العامة للإتصالات بمحافظة حجة اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية للمطالبة بحق اليمن في الحصول على خدماته الأساسية المكفولة بموجب مواثيق حقوق الإنسان والقوانين الدولية وعلى وجه الخصوص خدمات الاتصالات والإنترنت وتنديدا واستنكاراً لما يقوم به تحالف العدوان الذي تقوده السعودية من إجراءات تعسفية  تستهدف خدمات الإتصالات والانترنت..

 وفي الوقف الاحتجاجية التي حضرها وكيل المحافظة لشؤون الإعلام والثقافة عادل شلي ورئيس جامعة حجة الدكتور محمد الخالد  ومدير فرع الأمانة العامة للمجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية علان فضائل وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية وشارك فيها جميع تكوينات منظمات المجتمع المدني من اتحادات ونقابات وجمعيات عاملة في المحافظة ادان امين عام الجلس المحلي بمحافظة حجة إسماعيل المهيم  الإجراءات التعسفية لقوى العدوان ومرتزقتهم والتي  تستهدف خدمات الاتصالات والانترنت,, محملاً الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المعنية عواقب صمتها المعيب إزاء ذلك.

ولفت إلى أن هذا الاستهداف المركز لحجب الاتصالات والانترنت خلال هذه المرحلة ينذر بأن هناك نوايا مبيتة لقوى تحالف العدوان لارتكاب مجازر جديدة بحق الشعب اليمني وتركه معزولاً عن العالم كي لا تتكشف جرائمه,, مشيراً إلى اعتماد اليمنيين على خدمات الاتصالات والإنترنت لإيصال مظلوميته إلى المجتمع الدولي.

وأشاد بجهود وزارة الاتصالات وشركة تيليمن في متابعة الشركة المالكة للكابل البحري فالكون لإعادة الخدمة في وقت قياسي م رغم الظروف الاستثنائية التي يتعرض لها قطاع الاتصالات.

فيما حذر مدير فرع المؤسسة العامة للاتصالات بالمحافظة المهندس سامي الخطيب من مخاطر خروج خدمة الإنترنت مجدداً في ظل اعتمادنا على الكابل البحري فالكون كمصدر وحيد في ظل إعاقة قوى تحالف العدوان ومرتزقتها من استخدام  البدائل والمسارات الأخرى المملوكة لشركة تيليمن ,, مستعرضا مجمل الانتهاكات والعراقيل التي قامت بها قوى العدوان في قطاع الاتصالات والإنترنت والخسائر الكبيرة الناتجة عن ذلك.

وطالب الخطيب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المعنية للقيام بدورها في لحماية قطاع الإتصالات والإنترنت باعتبار ذلك أحد الحقوق التي كفلتها جميع المواثيق الأممية للإنسان.

واشارت كلمة منظمات المجتمع المدني التي القاها بالإنابة رئيس فرع جمعية المعاقين حركيا صادق شمهان إلى أن اليمنيين إلى استهجان نقابات واتحادات وجمعيات المجتمع المدني بالمحافظة للصمت المريب للأمم المتحدة إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من انتهاكات جسيمة من قبل تحالف العدوان الذي تقوده السعودية طالت كل جوانب الحياة بما فيها حق التواصل والاتصال,, لافتاً إلى أن هذا الصمت افقد ثقة اليمنيين بهذه المؤسسة الدولية التي يفترض بها أن تكون أكثر ايجابية ومناصرة لحقوق الإنسان في العالم.

وصدر عن الوقفة بيان بالغتين العربية والإنجليزية , طالب الامم المتحدة والاتحاد الدولي للاتصالات والمنظمات والهيئات الدولية والحقوقية والانسانية للقيام بواجبها في إجبار قوى تحالف العدوان بسرعة رفع الحظر الذي تفرضه على تجهيزات وانظمة الاتصالات والسماح للمؤسسة العامة للإتصالات وشركة تيليمن بتركيب تفريعة الكابل البحري SMW5 ومحطة الإنزال في الحديدة والسماح بتشغيل الكابل البحري AAE1  ومحطة الإنزال في محافظة عدن.

 كما طالبها بوضع حد لإصرار تحالف العدوان على انتهاك حقوق الشعب اليمني وحرمانه من خدمات الإنترنت والإتصالات في تحد صارخ لكل القيم والمبادئ الإنسانية ,, داعيا كل أحرار العالم للوقوف مع مظلومية الشعب اليمني والتحرك الجاد لوضع حد لكل تلك الإنتهاكات التي يدفع ثمنها شعبنا اليمني بمختلف شرائحه.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا