وقفة احتجاجية بذمار تنديداً بانتهاكات العدوان المستمرة بحق قطاع الاتصالات

موقع أنصار الله  –  ذمار –  23 جمادى الثانية 1441هـ

نفذت المنظمة الوطنية للدفاع عن خدمات الاتصالات والبريد وجميع تكوينات منظمات المجتمع المدني بمحافظة ذمار ، اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية غاضبة إزاء الجرائم التي يرتكبها العدوان الأمريكي السعودي بحق قطاع وخدمات الاتصالات والإنترنت .

وخلال الوقفة التي حضرها وكيل محافظة ذمار محمد عبدالرزاق وعدداً من مدراء المكاتب التنفيذية أشار وكيل محافظة ذمار محمود الجبين إلى أهمية تحييد قطاع الاتصالات من قبل تحالف العدوان الآثم وجرائمه البشعة بحق الشعب اليمني ومقدراته، مثمناً جهود قطاع الاتصالات في الحفاظ على سير العمل في جميع مؤسسات الاتصالات.

ولفت الجبين إلى ضرورة التضامن مع قطاع الاتصالات لاستمرار تقديم خدماته الهامة، داعياً المرتزقة المغرر بهم لاستغلال قرار العفو العام الذي أعلنته القيادة والرجوع الى حضن الوطن.

بدوره مدير مكتب الاتصالات بمحافظة ذمار المهندس كمال النجار حمل الأمم المتحدة المسؤولية الكاملة جراء استهداف قوى العدوان قطاع الاتصالات وخدماته المهمة، موضحاً ان الانتهاك الأخير الذي أقدم علية العدوان بمنع وصول الكابلات الخاصة بالإنترنت وتشغيلها انعكس ضرراً على المواطنين وتعطيل أعمالهم .

وأضاف النجار ان العدوان يسعى لإلحاق أوسع الضرر بالمدنيين وحرمان الشعب اليمني من خدماته بإجراءاته التعسفية، داعياً الى ضرورة حياد قطاع الاتصالات في الحرب العدوانية على الشعب اليمني.

وفي كلمة لمنظمات المجتمع المدني القاها ابراهيم العفاره، أوضح فيها ان العدوان ينتهك الحقوق الإنسانية بأعمالها التعسفية بمقدرات الشعب اليمني، مندداً الجرائم البشعة والوسائل العدوانية التي يقدم عليها دول التحالف.

كما أستنكر بيان صادر عن المنظمة الوطنية للدفاع عن خدمات الاتصالات والبريد وجميع تكوينات منظمات المجتمع المدني الأعمال التي يقوم بها التحالف الذي تقوده السعودية من استهداف خدمات الاتصالات والإنترنت الدافعة للانهيار، داعياً الى تحييد قطاع الاتصالات تحييد كامل الذي يرتبط بكثير من أعمال المواطنين.

وطالب البيان برفع الحظر عن استخدام وتشغيل الكابل البحري 1ـAAE ومحطة الإنزال في عدن باعتبارها حقوق إنسانية ملحة وضمن الأولويات المسؤولة الأممية لوضع حد للتحالف.

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا