مؤسسة العلم و العمل تسير قافلة لأسر الشهداء و الجرحى

موقع أنصار الله | صنعاء | 25 جماد ثاني 1441هـ

سيرت مؤسسة العلم والعمل للتنمية اليوم قافلة العدالة السادسة لأسر الشهداء و الجرحى و النازحين و الفقيرة بحضور نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد.

تستهدف القافلة التي تم تسييرها بالتنسيق مع المجلس الأعلى لإدارة و تنسيق الشؤون الإنسانية ومؤسسة الشهداء 500 أسرة من أسر الشهداء و الجرحى و النازحين والفقراء و المحتاجين .

وخلال تسيير القافلة أكد نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية أهمية تسيير و تنظيم مثل هذه القوافل الغذائية دعما و تقديرا لأسر الشهداء و الجرحى كرد لجزء من الجميل على تضحياتهم و استبسالهم و تقديم انفسهم رخيصة في سبيل الدفاع عن الوطن .

و اشار إلى أن الانتصارات التي حققها الجيش و اللجان الشعبية رفعت رؤوس اليمنيين عاليا و شفت صدور المؤمنين .. لافتا إلى أن هذه الانتصارات يقابلها اليوم تحرك شعبي و مجتمعي من خلال تنظيم الوقفات و تسيير القوافل الغذائية و دعم و رفد جبهات العزة و الكرامة بالمال و الرجال و السلاح .

واعتبر الجنيد تنظيم مثل هذه القوافل هو تعبير عن الأصالة والهوية الإيمانية للشعب اليمني ..مشيدا بدور مؤسسة العلم و العمل و جهودها في دعم أسر الشهداء و الجرحى و النازحين و المرابطين و المحتاجين بقوافل العطاء للتخفيف من معاناتهم و تعزيز صمودهم في وجه العدوان.

من جانبهم اشار أمين عام حزب الشعب الديمقراطي (حشد) سفيان العماري و نائب أمين عام تنظيم مستقبل العدالة فؤاد الراشدي و القائم بأعمال المدير التنفيذي لمؤسسة الشهداء حسين عبدالوهاب القاضي إلى أهمية تنظيم هذه القافلة التي تتزامن مع الانتصارات التي حققها أبطال الجيش و اللجان الشعبية بعملية البنيان المرصوص و العملية الأمنية الكبرى “فأحبط اعمالهم” .

وأكدوا ضرورة الاهتمام بأسر الشهداء و الجرحى و رعايتهم تقديرا لتضحياتهم و تقديمهم لفلذات اكبادهم من أجل العزة والكرامة..داعين منظمات المجتمع المدني و الجمعيات و المؤسسات الخيرية الى القيام بدورها و ان يكون لها انشطة ملموسة في خدمة أسر الشهداء و الجرحى و المرابطين .

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا