جلسة للبرلمان التركي للاستيضاح حول الهجوم على القوات بإدلب

موقع أنصار الله  – تركيا– 4 رجب 1441هـ

أكد النائب عن حزب الشعب الجمهوري المعارض أردوغان طوبراك، أن “الحكومة التركية لم تتقدم إلى البرلمان بطلب للحصول على مذكرة تمنحها حق إعلان الحرب على سوريا إذا اقتضت الحاجة”، لافتاً إلى أن “الجلسة الطارئة للبرلمان التركي غدا هي للاستيضاح حول الهجوم الذي تعرضت له القوات التركية في ادلب”.

وقال طوبراك، في تصريح خاص لـ”وكالة سبوتينك”، “لم يصلنا أي طلب رسمي من الحكومة، حول إصدار مذكرة لمنحها صلاحية شن حرب على سوريا إذا اقتضت الحاجة”.

وأضاف البرلماني “دعونا لعقد اجتماع طارئ للبرلمان التركي، من أجل مناقشة الوضع في محافظة إدلب السورية، وطلب توضيح من الحكومة حول الهجوم الذي تعرضت له القوات التركية هناك، والجهة التي نفذت الهجوم”.

وتابع طوبراك أن ” الاجتماع الطارئ الذي سيقعده البرلمان، يوم غد السبت، لا يهدف إلى إصدار مذكرة تمنح الحكومة صلاحية شن حرب في سوريا”. وأوضح”سنطالب الحكومة خلال الاجتماع بتقديم معلومات حول ما يجري في إدلب، وعليها أن تقدم للبرلمان معلومات حول ما إذا كنا نخوض حرب هناك أم لا، ولمن تعود الطائرات التي قصفت جنودنا، ومما نطالبه من الحكومة هو الاستماع على خلفية الحادث”.

وأكد في ختام حديثه أن “الجلسة المغلقة لطلب توضيح من الحكومة بشأن التطورات بإدلب، وهذا لا علاقة له بمذكرة الحرب، ولكن موضوع المذكرة، قد يتم مناقشته لاحقا وفقا لمخرجات الجلسة التي ستعقد غدا السبت”.

 

المصدر: سبوتنيك

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا