إيران: عقوبة الإخلال بالنظام الصحي تعادل “الإفساد في الأرض

|| أخبار عربية ودولية ||

اعتبر المدعي العام الإيراني محمد جعفر منتظري، اليوم الأحد، عقوبة الإخلال بالنظام الصحي للمواطنين الإيرانيين بأنها تستوجب عقوبة بمستوى “الإفساد في الأرض”.

جاء ذلك في رسالة وجهها منتظري إلى وزير الصحة الإيراني أشاد فيها بجهود جميع الأطباء والممرضين وسائر الكوادر الطبية العاملين في جبهة مكافحة فيروس كورونا، مؤكدا استعداد الادعاء العام في إيران للتصدي للمخلين بالنظام الصحي في البلاد.

 واعتبر المدعي العام الإيراني الإخلال بالنظام الصحي للمواطنين بأنه عمل إجرامي عقوبته بمستوى عقوبة “الإفساد في الأرض”، داعيا إلى إطلاع مكتب الادعاء العام في البلاد على حالات احتكار وعدم عرض مواد التنظيف والكمامات والسلع اللازمة لمكافحة فيروس كورونا، للبت فيها سريعا وبصورة عاجلة.

 وأضاف، أن الإخلال بالنظام الصحي للمواطنين والإعمال الإجرامية المستهدفة لصحة الأفراد تعتبر وفقا للمادة 286 من قانون العقوبات الإسلامية في إيران ليس جريمة فقط بل تستحق أيضا العقوبة بمستوى “الإفساد في الأرض”.

 وأوضح المدعي العام الإيراني بأن السلطة القضائية لها في الوقت الحاضر إجراءات لمواجهة الجرائم المتعلقة بهذا الموضوع حيث سيتم الإعلان عنها قريبا.

 يذكر أن عدد الأفراد المصابين بفيروس كورونا في إيران بلغ حتى ظهر اليوم الأحد 987 شخصا وعدد المتوفين 54 حالة فيما تعافى 175 حتى الآن.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا