إثيوبيا تعلن البدء بتخزين 4.9 مليار متر من مياه النيل

|| أخبار عربية ودولية ||

أعلنت إثيوبيا، الثلاثاء، عن بدء تخزين 4.9 مليار متر مكعب من مياه نهر النيل في مشروع سد النهضة شهر يوليو/تموز المقبل.

وقبل يومين، أعربت وزارتا الخارجية والري المصريتان، في بيان، عن بالغ الاستياء والرفض للبيان الصادر عن وزارتي الخارجية والمياه الإثيوبيتين بشأن جولة المفاوضات حول سد النهضة التي عقدت في واشنطن.

 وأكدت مصر أن اتفاق واشنطن يحقق مصالح الدول الثلاث، ويمثل الحل للقضايا العالقة إذا خلصت النوايا تجاه تحقيق مصالح الجميع، وصدقت الوعود الإثيوبية المتكررة بعدم الإضرار بالمصالح المصرية.

 والسبت، أكدت الحكومة الإثيوبية عزمها على المضي قدما في بناء سد النهضة، وبدء عملية ملء البحيرة، وفقا لاتفاقية إعلان المبادئ.

 البيان الإثيوبي جاء ردا على بيان وزارة الخزانة الأمريكية الذي طالب أديس أبابا بضرورة عدم بدء عملية ملء بحيرة السد دون اتفاق البلدان الثلاثة (مصر والسودان وإثيوبيا).

 وكانت واشنطن أكدت التزامها بالعمل حتى توقيع الاتفاق النهائي لسد النهضة، على لسان وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين الذي قال إن بلاده تؤكد التزامها بالعمل مع مصر وإثيوبيا والسودان حتى توقيع الاتفاق النهائي لسد النهضة.

 وأعلنت إثيوبيا، الأربعاء الماضي، عدم مشاركتها في مفاوضات سد النهضة، التي كان مزمعا عقدها الخميس والجمعة بالعاصمة الأمريكية واشنطن.

 يشار إلى أن وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس أكد، الاثنين الماضي، أن الدول الثلاث تسلمت مسودة الاتفاق، متضمنة نقاط الخلاف حول ملء بحيرة السد والآثار البيئية والاجتماعية المترتبة على بناء سد النهضة الإثيوبي.

 واتفقت الدول الثلاث على 90% من القضايا، وتركزت الخلافات حول 10% فقط، بحسب الوزير السوداني.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا