رغم العدوان والحصار ..قوافل العطاء والكرم متواصلة دعماً للجيش واللجان الشعبية

رغم العدوان الغاشم والإجرامي لدول العالم ممثلة بدول الاستبكار العالمي والحصار الذي يفرضه هذا التحالف الوقح إلا أن قبائل وابناء محافظات الشعب اليمني بمختلف مديرياتها لا تزال تجود بالغالي والنفيس من المال والرجال دعماً وإسناداً للجيش واللجان الشعبية المرابطين في جبهات وميادين الشرف والبطولة .

اليوم الأحد 14 فبراير 2016م قدم أبناء قرية قباتل بمديرية عنس بمحافظة ذمار قافلة غذائية تحوي كميات كبيرة من المواد الغذائية والتموينية في إطار الرفد والدعم المتواصل للجيش واللجان الشعبية في الميادين والجبهات ..مؤكدين أنهم سيظلون السند والعون بالمال والرجال لأبطال الجيش واللجان الشعبية.

ولازلنا بمحافظة ذمار ايضاً بمديرية ضوران آنس حيث قدمت قبائل مخلاف بني سويد ومخلاف حمير وبني خالد قافلة غذائية أخرى ضمت كميات من المواد الغذائية ومبالغ مالية .. مبدين جهوزيتهم القتالية واستعدادهم لتسيير المزيد من القوافل ومواصلة التحرك في المواجهة رغما عن العدوان والحصار.

وتستمر القبائل اليمنية في مختلف المحافظات في جهادها الدائم وصمودها الاسطوري في تقديم العطاء اللاّمحدود لرفد الجبهات والمقاتلين فيها كون هذا واجب وطني وأخلاقي وديني في المقام الأول .

13

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا