الأمن القومي الإيراني: فيروس العقوبات أخطر من “كورونا”

موقع أنصار الله  – إيران– 12 رجب 1441هـ

قال أمين مجلس الأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، إن فيروس العقوبات ونقض العهود، يهدد الأمن الدولي أكثر من كورونا.

وانتقد شمخاني تصريحات الإدارة الأمريكية حول استعداد الولايات المتحدة لتقديم المساعدة إلى إيران لمواجهة انتشار فيروس “كورونا”، وقال إن “مزاعم أمريكا حول استعدادها لمساعدة إيران يمكن اختبارها فقط عن طريق تطبيق التزاماتها القانونية في إطار الاتفاق النووي”.

هذا وقد صرح عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، حشمت الله فلاحت بيشة، أمس الجمعة بأن تفشي فيروس “كورونا” في الصين وإيران ناجم عن هجوم بيولوجي إرهابي.

هذا وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في وقت سابق استعداد الولايات المتحدة لمساعدة إيران في مواجهة انتشار فيروس “كورونا”، في حال قبلت طهران بذلك.

وقال ترامب إن الولايات المتحدة “تساعد عددا آخر من البلدان في مواجهة فيروس كورونا، وسنساعد إيران إذا كانت تريد ذلك”، مؤكدا أنها تضررت بشكل كبير.

وإلى جانب العقوبات الاقتصادية التي أنهكت الاقتصاد الإيراني، عمق انتشار فيروس “كورونا” من الأزمة التي تمر بها البلاد خاصة بعد إغلاق دول الجوار حدودها مع إيران وتوقف صادرات طهران غير النفطية، التي تعتبر من أهم الشرايين الاقتصادية للبلد.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية، أمس الجمعة، ارتفاع إجمالي الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا إلى 124 حالة.

وقالت الوزارة في بيان إن عدد الإصابات بفيروس كورونا وصل في عموم البلاد إلى 4747 حالة إصابة.

 

المصدر: RT + وكالات

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا