ندوة ثقافية ضمن برنامج تأصيل الهوية الإيمانية بالحديدة

موقع أنصار الله  – الحديدة– 12 رجب 1441هـ

نظمت كلية الشفاء للعلوم الطبية والتقنية بمحافظة الحديدة اليوم ندوة ثقافية في إطار المرحلة الثالثة من حملة تأصيل الهوية الإيمانية وبمناسبة شهر رجب .

وفي الندوة أكد عميد الكلية منصور العصيمي أهمية اغتنام شهر رجب في تأصيل وترسيخ الهوية الإيمانية لحماية الشباب من مؤامرات وأفكار العدو المغلوطة.

مشيراً إلى ما يمثله شهر رجب الذي اعتنق اليمنيون الإسلام في أول جمعة منه من أهمية في قلوبهم ووجدانهم .

واستعرض شواهد تاريخية مما اتصف به أهل اليمن منذ بزوغ فجر الإسلام ودورهم في مناصرة الرسول الكريم .. لافتا إلى أن ما يتعرض له أبناء الحكمة والإيمان من عدوان وحشي يرجع إلى دورهم في نصرة الدين الإسلامي على مر العصور.

وأشار العصيمي إلى اعتزاز اليمنيين بالقيم الروحية والدينية لجمعة رجب ذكرى دخولهم في الإسلام وارتباطهم بالرسول الأعظم والإمام علي عليه السلام، ومساندتهم للدعوة الإسلامية في مختلف مراحلها.

فيما أكد مشرف الوحدة الثقافية بالمحافظة عبد السلام الصليحي أن إحياء ذكرى شهر رجب يعكس مظاهر الإرتباط بالهوية الإيمانية، وتعزيز الصمود في مواجهة مخططات العدوان التي يحاول من خلالها أعداء الأمة الإسلامية طمس الثقافة والهوية الإيمانية .

وشدد على ضرورة تجسيد الثقافة القرآنية التي تنطلق منها الهوية الإيمانية اليمنية الأصيلة التي تمثل صمام أمان للمجتمع من مخططات ومؤامرات العدوان من خلال مواصلة نصرة الدين الإسلامي وقضايا الأمة مهما كانت التضحيات.. مشيرا إلى أهمية الاستمرار في رفد الجبهات بالرجال والعتاد وقوافل الغذاء..

واستعرض الصليحي صوراً من محاولات أعداء الأمة وسعيهم لطمس معالم وقيم الهوية الإيمانية وتبديلها بثقافة مغلوطة لا تتفق مع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف.. داعيا إلى مضاعفة الجهود في التوعية بتعزيز الهوية الإيمانية والتمسك بالمبادئ والأخلاق الإسلامية في أوساط الشباب .

بدورهما أشار المشرف التربوي لمديريات مربع المدينة والمشرف التربوي لمربع 7 يوليو إلى معاناة الأمة نتيجة الثقافات الدخيلة والمغلوطة .. لافتين إلى أن الهوية الإيمانية تتجلى في الثقافة اليمنية التي خدمت الدين الإسلامي ورفضت التبعية العمياء للغرب.

وأكدا أهمية أن يتحلى المجتمع بالقيم والأخلاق والمبادئ الإيمانية التي جاء بها رسول البشرية في مواجهة دول العدوان والتصدي لمخططاتها وإفشال مؤامراتها.

وأوضحا أهمية مضاعفة الجهود والعمل في مختلف الجوانب من أجل تأصيل قيم ومبادئ الهوية الإيمانية لدى مختلف فئات المجتمع.

وقد أكدت توصيات الندوة أهمية التمسك بالهوية الإيمانية اليمنية والتحلي بالقيم والأخلاق النبيلة بما يعزز الصمود والتصدي لقوى العدوان وإفشال مخططاتها، والإعتزاز بشهر رجب العظيم واستلهام الدروس والعبر من تأريخ اليمنيين في الإسلام.

حضر الندوة عدد من الثقافيين والمهتمين .

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا