اتحاد منظمات المجتمع المدني يحمل الأمم المتحدة مسئولية انهيار الوضع الإنساني في اليمن

حمل المجلس الأعلى لاتحاد منظمات المجتمع المدني الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الدولية مسئولية انهيار الوضع الإنساني في اليمن نتيجة الاستخدام المفرط للأسلحة المحرمة دولياً من قبل قوى العدوان السعودي الأمريكي والاستهداف المتعمد للأحياء الآهلة بالسكان .

وأعرب المجلس في بيان تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منه عن إدانته واستنكاره لصمت المجتمع الدولي وكل المعنيين بالوضع الإنساني اقليمياً ودولياً عن الجرائم والانتهاكات التي يقوم بها العدوان في اليمن والتي تنذر بكارثة إنسانية وشيكة .

وأشار البيان إلى أن الحصار المفروض على اليمن واستهداف البنية التحتية ومقومات الاقتصاد الوطني تسبب في إيقاف الإنتاج المحلي وعدم القدرة على وصول المواد الغذائية والأدوية للمرضى والجرحى .

ودعا البيان الأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى اتخاذ موقف جاد خلال اجتماعه المقبل بخصوص اليمن والعمل على رفع الحصار و إيقاف العدوان الذي تسبب في تغذية الصراع الداخلي وتفاقم الأزمة اليمنية وإذكاء الفتن التي أثرت على النسيج الاجتماعي .

وأكد البيان على ضرورة محاسبة قوى العدوان ومساءلتها أمام المحاكم الدولية على كل الجرائم التي ارتكبتها في حق الشعب اليمني .
سبأ

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا