الإدارة العامة للمرأة بوزارة الإعلام تنظم فعالية خطابية بمناسبة خمسة أعوام من الصمود

موقع أنصار الله  –  صنعاء  –  14 رجب 1441هـ  

أقيمت بصنعاء، اليوم الاثنين، فعالية خطابية بمناسبة خمسة أعوام من الصمود تحت شعار ” الإعلامية اليمنية .. صمود وعطاء”، نظمتها الإدارة العامة للمرأة والطفل بوزارة الإعلام.

 وفي الفعالية أكد وزير الإعلام ضيف الله الشامي، أهمية دور الإعلاميات في نقل الصورة الحقيقية لمجريات الأحداث وجرائم العدوان في اليمن وحضورها الفاعل في كافة الميادين.

 وحيا ثبات وصمود الإعلاميات اليمنيات في مواقع العمل ونقل مظلومية الشعب اليمني، والحديث عن المرأة اليمنية ورسالتها وثباتها وإبائها وشموخها رغم شحة الموارد والمنافسة للماكينة الإعلامية للعدو بما تمتلكه من إمكانيات.

 وأشار الوزير الشامي إلى أن الإعلام الوطني قلب موازين المعركة الإعلامية وأرغم العدو على التراجع بعد فشله في الميدان العسكري وأن يعيد التخطيط لإستراتيجية إعلامية في مواجهة الإعلام الوطني.. مؤكدا أن المصداقية التي يتميز بها الإعلام الوطني أسقطت رهانات العدو.

 ولفت إلى أن المرأة اليمنية مثلت أيقونة العزة والثبات والكرامة، وتختلف عن غيرها من نساء العالم بامتلاكها مشروعاً إلى جانب أخيها الرجل في مواجهة الطغيان، واعتزازها بهويتها الإيمانية.

 وقال وزير الإعلام “إن المرأة اليمنية بعطائها وبذلها وتضحياتها شريكة في صناعة النصر، فهي تساهم بإنفاقها ومجوهراتها في صناعة الصواريخ والطائرات المسيرة التي تقصف إمبراطوريات العدو وتزلزل أركان الطغيان“.

 وشدد الوزير الشامي على أهمية استمرار الرسالة الإعلامية الصادقة ونقل الحقيقة بكل أمانة ومسؤولية.

 وفي الفعالية التي حضرها وزير الدولة الدكتور حميد المزجاجي ونائب وزير الإعلام فهمي اليوسفي، أوضحت مدير إدارة المرأة بوزارة الأعلام سمية الطائفي أن الإعلامية اليمنية أبدت صموداً أسطورياً في مواجهة العدوان السعودي الذي يستهدف اليمن أرضا وأنساً منذ خمس سنوات.

 وأكدت أن الإعلامية اليمنية لم تكن صامدة وصابرة فقط بل كانت المضحية بزوجها وأبنها وأخيها ورفدت الجبهات بقوافل العطاء، ونقلت من موقعها الإعلامي مظلومية المرأة والطفل والشعب اليمني عامة.

وأشارت الطائفي إلى أن الإعلامية اليمنية استمرت في عملها رغم استمرار العدوان في استهداف كافة المؤسسات والوسائل الإعلامية.. منوهة بصمود وثبات المرأة اليمنية والإعلامية خاصة في مواجهة العدوان.

 فيما أوضحت رئيس اللجنة الوطنية للمرأة غادة أبو طالب، انه في الوقت الذي يحتفل فيه العالم باليوم العالمي للمرأة تتعرض نساء اليمن وأطفالهن لأبشع الجرائم والانتهاكات من قبل العدوان السعودي.

 وأشارت إلى أن المرأة اليمنية، تحتفل كل يوم ولكن بطريقة نساء اليمن بصمودهن وتضحياتهن في مواجهة العدوان.

 ولفتت إلى أن التاريخ الإسلامي مليء بالنماذج التي تمثل قدوة للمرأة اليمنية في الكمال الإيماني والأخلاقي لمواجهة التحديات.. مشيرة إلى أن النساء اليمنيات أذلهن العالم بصمودهن وثباتهم وتضحياتهن واستشعارهن للمسؤولية، على مدى خمسة أعوام من العدوان.

 تخلل الفعالية أنشودتان وريبورتاج بعنوان “الإعلامية اليمنية.. صمود وعطاء“.

 حضر الفعالية عضو مجلس الشورى نايف حيدر ووكيل وزارة الإعلام لشؤون الإذاعة والتلفزيون والإعلام الخارجي أحمد الحماطي ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر عبدالرحمن الأهنومي ونائب رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء اليمنية سبأ للشؤون المالية والتجارية عبدالله جابر وعدد من مدراء العموم والمسئولين في المؤسسات الإعلامية.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا