اجتماع بمجلس الشورى يناقش دور القطاع الخاص في مواجهة كورونا

موقع أنصار الله  –  صنعاء  –  5 شعبان 1441هـ

 عقد بمجلس الشورى اليوم إجتماع موسع برئاسة نائب رئيس المجلس محمد ناصر البخيتي، ضم نائب رئيس الوزراء لشئون الخدمات والتنمية رئيس اللجنة الوزارية العليا لمكافحة الأوبئة الدكتور حسين مقبولي ونائب رئيس الإتحاد العام للغرف التجارية الصناعية بالأمانة محمد صلاح وأمين عام بنك الطعام محمد الآنسي.

 ناقش الاجتماع بحضور عدد من أعضاء مجلس الشورى والمدير التنفيذي لبنك الدواء الدكتور وليد الشعيبي ورئيس لجنة فريق مكافحة فيروس كورونا بالقطاع الخاص الدكتور محمد السعيدي، أدوار القطاع الخاص ممثلاً برجال الأعمال في تعزيز جهود الجانب الحكومي في مواجهة فيروس كورونا.

 وتطرق الاجتماع بحضور عدد من قيادات الإتحاد العام للغرف التجارية الصناعية، إلى سُبل دعم القطاع الخاص للقرارات الأخيرة الصادرة عن اللجنة الوزارية العليا للأوبئة بشأن الإجراءات والتدابير الإحترازية لمواجهة هذا الفيروس.

 وفي الإجتماع استعرض نائب رئيس مجلس الشورى نتائج لقاءاته مع ممثلي المنظمات الدولية العاملة في المجال الصحي والإنساني خلال الفترة الماضية .. مشيرا إلى أنه تم خلالها مناقشة أدوار المنظمات الدولية في دعم الجهود الحكومية لمواجهة كورونا وفقاً لمهامها.

 وأكد البخيتي أهمية تكامل الجهود الرسمية والشعبية والأدوار المأمولة من القطاع الخاص في مساندة قرارات اللجنة الوزارية العليا لمكافحة الأوبئة بشأن مواجهة فيروس كورونا .

 وشدد على أهمية التنسيق بين الجانب الحكومي والقطاع الخاص لتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية والمواد الغذائية، لمواجهة كورونا ودعم المحاجر الصحية في المنافذ بمتطلباتها العاجلة وفتح حساب بنكي لإستيعاب التبرعات من رجال الأعمال للصندوق الذي سيخصص لهذا الغرض.

 من جهته أشاد نائب رئيس مجلس الوزراء لشئون الخدمات والتنمية بجهود مجلس الشورى المكملة للأداء الحكومي الخدمي في هذه الظروف الإستثنائية، سيما في إطار دعم قرارات الحكومة المتعلقة بمكافحة الأوبئة.

 وأكد أن المسئولية جماعية تستوجب إستنهاض جهود القطاعين العام والخاص لمواجهة فيروس كورونا والوقاية منه.

 وحمل مقبولي دول العدوان المسئولية الكاملة في دخول كورونا إلى اليمن عبر مضاعفة عدد الرحلات الجوية إلى البلاد خلال الفترة الماضية وترحيل اليمنيين بأعداد كبيرة من السعودية.

 كما حمل ما يسمى بحكومة الشرعية مسئولية فتح المنافذ لما لذلك من خطورة في انتقال فيروس كورونا إلى اليمن في وقت يقوم فيه العالم بإغلاق المنافذ.

 وجدد نائب رئيس الوزراء لشئون الخدمات والتنمية التأكيد على خلو اليمن من فيروس كورونا .. لافتاً إلى أهمية مساندة القطاع الخاص للجهود الرسمية في مواجهة هذا الفيروس بالتناسب مع حجم الأزمة التي تمر بها البلاد في ظل استمرار العدوان والحصار.

 بدوره أكد نائب رئيس الإتحاد العام للغرف التجارية الصناعية بالأمانة أن مواجهة كورونا مسئولية إجتماعية تكاملية.

 وأشار إلى أن الإتحاد سيُسير خلال الأيام المقبلة آلاف الوجبات الغذائية الجاهزة والتي تكفي لمدة عشرة أيام، ليتم توزيعها على العالقين بالمنافذ البرية، إسهاماً من القطاع الخاص على تخفيف معاناتهم.

 ولفت صلاح إلى أن القطاع الخاص لن يدخر جهداً في مساندة الجهود الرسمية لمواجهة فيروس كورونا إستشعاراً بخطورة المرحلة التي يعيشها الوطن.

 في حين أشاد مدير الإتحاد العام للغرف التجارية الصناعية محمد محمد قفلة بالتدابير الإحترازية التي اتخذتها الحكومة لمواجهة فيروس كورونا.

 ولفت إلى أن الإتحاد العام للغرف شكل لجنة تعنى بمساهمة القطاع الخاص ممثلاً برجال الأعمال للتنسيق مع الجهود الرسمية لمكافحة كورونا.

 وقد أثرى الحاضرون الإجتماع بمداخلاتهم التي أكدت على تعزيز علاقة الشراكة والتكامل بين الحكومة والقطاع الخاص لمواجهة فيروس كورونا.

 وأكد الإجتماع دعم مجلس الشورى للقطاع الخاص في العمل بشفافية وإستقلالية في إطار لجنة فريق رجال الأعمال والقطاع الخاص لمكافحة هذا الفيروس.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا