استشهاد شاب فلسطيني برصاص جنود العدو الإسرائيلي بالضفة الغربية المحتلة

استشهد شاب فلسطيني مساء اليوم الجمعة 26 فبراير / شباط برصاص جنود العدو الإسرائيلي بالضفة الغربية المحتلة بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن على مدخل مستوطنة ” بيت إيل” شمال البيرة المحتلة..

وقال جيش العدو الإسرائيلي ان جنوده أطلقوا النار على فلسطيني عند نقطة تفتيش قريبة من رام الله في الضفة الغربية المحتلة، بعد ان حاول طعن جنود بحسب ما جاء في بيان العدو الإسرائيلي.

وذكرت صحيفة “معاريف” العبرية أن فلسطينياً وصل لحاجز “فوكس” القريب من مستوطنة “بيت ايل” إلى الشمال من مدينة رام الله وحاول طعن جنود، فتم استهدافه بالرصاص واستشهاده بالمكان.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية رسمياً عن استشهاد مواطن فلسطيني لم تعرف هويته بعد برصاص قوات الاحتلال قرب مستوطنة بيت إيل شمال شرق البيرة.

وكان حارس أمن “صهيوني”  أصيب بجراح بالغة، فجر اليوم الجمعة ، في عملية طعن وقعت داخل المركز التجاري الكبير “الكنيون” وسط مستوطنة معالي ادوميم شرق القدس المحتلة

وبحسب ما نقلة موقع “سرايا القدي” الفلسطيني ، قالت الشرطة “الصهيونية” إن حارس امن 47 عاماً أصيب بجراح خطيرة بعد أن أقدم فلسطيني على طعنه بواسطة بلطة في الجزء العلوي من الجسد أحيل على إثرها إلى مستشفى هداسا لتلقي العلاج، مضيفة أن قوات كبيرة من جيش العدو الإسرائيلي والإسعاف هرعت إلى المكان وعثرت على الحارس مضرجا بالدماء وهو بحالة خطيرة جدا.
وفرضت قوات العدو الإسرائيلي طوقا أمنيا حول مستوطنة معالي ادوميم ومنعت دخول العمال الفلسطينيين اليها حتى نهار يوم الاحد المقبل.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا