الجيش الصهيوني يطلق قنابل مضيئة على الحدود اللبنانية والإعلام الحربي ينفي حدوث أي عمل للمقاومة

موقع أنصار الله  – لبنان– 24 شعبان1441هـ

نفى الإعلام الحربي المركزي كل ما يتم التداول به عبر بعض منصات التواصل الاجتماعي،  ومنسوب إليه عن عمل للمقاومة في جنوب لبنان.

وقال الإعلام الحربي المركزي إن “هذا الخبر عار من الصحة جملة وتفصيلا”، آملا عدم التداول به.

هذا وسمع منذ قليل أصوات أربع قذائف مقابل قرية البستان- يارين في المنطقة الحدودية مع فلسطين المحتلة، مصدرها بركة ريشة داخل الشريط المحتل.

وأفاد الإعلام العبري مساء اليوم الجمعة أن دورية من الجيش الإسرائيلي شخصت صدع (ثغرة) في السياج الحدودي في منطقة الجليل الأعلى، “ولم يظهر في عملية الرصد أي اثار”.

وأضاف بانه “كجزء من التدبير العسكري اطلقت قنابل مضيئة سمعت جيداً في المنطقة وتم تفتيش المكان كجزء من التدبير”.

ويسجل منذ الساعة الثامنة من مساء اليوم، قيام قوات العدو الاسرائيلي بإلقاء عدد من القنابل المضيئة فوق الأطراف الشرقية – الجنوبية لبلدة ميس الجبل، بالتزامن مع سماع أصوات تفجيرات تتردد أصداؤها في المنطقة ومصدرها الجانب الفلسطيني المحتل.

ولاحقا أطلقت القوات المعادية 6 قنابل مضيئة فوق ميس الجبل، ورصد تحرك لآليات العدو على الحدود في كروم الشراقي.

 

المصدر: يونيوز

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا