الغارديان: “نيوم” ملأى بالتهديدات والإخلاء القسري وسفك الدماء

|| صحافة ||
قالت صحيفة “الغارديان” في تقرير لها إنه “تحت القشرة البراقة لمدينة نيوم السعودية تكمن قصة مليئة بالتهديدات والإخلاء القسري وسفك الدماء”، ونشرت تصريحات للناشطة علياء الحويطي من قبيلة الشهيد عبد الرحيم الحويطي الذي قتلته السلطات السعودية منذ ثلاثة أسابيع بعد رفضه إخلاء منزله.

وأكدت علياء أبو تايه هايل الحويطي، الناشطة البارزة والمنتمية لقبيلة الحويطات والتي تعيش في لندن أنه “بالنسبة لقبيلة الحويطات، فإن نيوم تُبنى على دمائنا وعظامنا”، مضيفة انها “بالتأكيد ليست من أجل المواطنين الذين يعيشون هناك بالفعل! إنها للسياح والأغنياء، وليس لسكانها الأصليين”.

المواطن السعودي عبد الرحيم الحويطي وثق قصته التي انتهت بمقتله دفاعا عن منزله في سلسلة مقاطع فيديو صورها بنفسه من منزله، اتهم فيها السلطات السعودية، بممارسة “إرهاب الدولة” بحق أبناء الحويطات، لإجبارهم على الرحيل عن أرضهم ومنازلهم بالقوة.

وقالت علياء الحويطي “قتلوه ليكون عبرة لغيره، أي شخص سيفتح فمه بعد ذلك سيلقى المصير نفسه”، معتبرة أن ما جرى يسلط الضوء على قلة اكتراث المملكة بمجتمعات القبائل التي لطالما خضعت لسيطرة الدولة وقمعها”.

وأضافت “محمد بن سلمان قال في بادئ الأمر موجها حديثه للقبائل “سنقوم بتطوير منطقتكم، وستجنون الأموال”، فصدقوه في البداية، ولكن بحلول عام 2019 أعلنت السلطات السعودية أنها ستخلي ثلاث قرى وستجبر الناس على الترحيل”، وتابعت أن “ابن سلمان لا يعترف بشيء اسمه قبيلة ولا يكترث لأمر القبائل”.

وكشفت علياء أنها تلقت عدة تهديدات بالقتل بسبب نشرها ما جرى لعبد الرحيم والقبيلة على مواقع التواصل الاجتماعي، من ضمنها تهديدات أبلغت السلطات البريطانية بشأنها.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا