حماس: سلوك السلطة بالتعامل مع الأسرى هو الذي شجّع الاحتلال عليهم

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 16 رمضان 1441هـ

أعربت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يوم الجمعة عن أسفها من سلوك السلطة في التعامل مع ملف الأسرى وقطعها لمخصصات عدد منهم، معتبرة أنّ هذا السلوك هو الذي شجع الاحتلال وبعض المؤسسات على التعدي على حقوق الأسرى.

وطالب الناطق باسم حماس، حازم قاسم، في تصريح صحفي السلطة بإعادة “رواتب كل الأسرى الذين قامت بقطع مخصصاتهم، وإعادة الاعتبار لقضية الأسرى، ووقف استهتارها بملفهم، ووقف ملاحقة المحررين منهم”.

وقطعت وزارة المالية بالسلطة الفلسطينية في شهر يناير/كانون الثاني 2019 رواتب نحو ألفي أسير محرر من المنتمين إلى حركتي حماس والجهاد الإسلامي والتيار الإصلاحي بحركة “فتح” الذي يقوده محمد دحلان.

وكان بنك القاهرة– عمان أغلق مؤخرًا حسابات الأسرى المحررين لدى البنك، وسحب بطاقات الصراف لمجموعة من الأسرى المحررين دون سابق إشعار، كما أجبرهم على نقل حساباتهم البنكية لبنوك ومصارف أخرى وإلّا سيتمّ حجزها.

وجاءت خطوة البنك امتثالًا لأمر عسكري إسرائيلي وجّهه قائد قوات جيش العدو الصهيوني في المنطقة الوسطى نداف فيدان، الذي طالب بإغلاق حسابات الأسرى وإلا سيتم محاكمة البنك بذريعة “دعمه للإرهاب”.

في السياق، نقلت قناة “كان 11” العبرية يوم الجمعة أن جميع البنوك الفلسطينية أبلغت السلطة نيتها إغلاق جميع حسابات الأسرى ابتداء من الشهر المقبل، متذرعة بأنها تخشى تعرضها لعقوبات صهيونية.

 

المصدر: وكالة شهارب

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا