مصرع إسرائيلي وإصابة 12 بـثلاث عمليات فدائية واستشهاد منفذيها

موقع أنصار الله  || أخبار عربية ودولية ||   قتل إسرائيلي واحد وأصيب ما لا يقل عن 13 آخرين بجراح 8 منهم في حال الخطر وذلك في سلسلة عمليات إطلاق النار وطعن بالقدس وبيتاح تكفا ويافا ، فيما استشهد منفذو العمليات الثلاث ، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفلسطينية “صفا”.

وفي التفاصيل ، وقعت عملية طعن بمدينة بيتاح تكفا أصيب خلالها إسرائيلي بجراح متوسطة، فيما جرى استهداف المهاجم طعناً بالسكين حتى الموت واستشهد بالمكان.
وأعلنت مصادر صهيونية عن استشهاد فلسطيني بعد تنفيذه عملية طعن اليوم الثلاثاء شرق تل أبيب في الداخل المحتل ، وقالت المصادر، إن “شاباً عربياً أقدم على طعن مستوطن إسرائيلي في “بيتاح تكفا” شرق “تل ابيب”، حيث وصفت جراحه بالمتوسطة” ، وأشارت إلى أن قوات الاحتلال أطلقت النار باتجاه منفذ العملية، مما أدى إلى استشهاده

وبعد 10 دقائق من العملية الأولى، وقعت عملية إطلاق نار بشارع صلاح الدين شرقي القدس المحتلة ، حيث أطلق فلسطيني النار من سلاحه الآلي من نوع ” كارلو غوستاف” باتجاه مجموعة من عناصر شرطة العدو الإسرائيلي فأصاب اثنان منهم بجراح، أحدهم بحال الخطر الشديد وآخر بجراح خطيرة قبل مطارته واستهدافه بالرصاص واستشهاده بالمكان.

تلا ذلك عملية طعن بمنطقة ميناء مدينة يافا الساحلية، حيث نفذ شاب فلسطيني، مساء اليوم الثلاثاء، عملية طعن بطولية في ميدان الساعة بمدينة يافا المحتلة، أسفرت عن مقتل مستوطن صهيوني وإصابة 10 آخرين بجروح متفاوتة ، 6 منهم في حال الخطر ، فيما استشهد المنفذ جراء إطلاق شرطة العدو الإسرائيلي النار نحوه. ، وفقاً لما نقلته وكالة القدس للأنباء.

وكانت مصادر اعلامية عبرية قد أعلنت عن مصرع أحد المستوطنين الذين أصيبوا بعملية الطعن عند ميدان الساعة ، ووصلت قوات كبيرة من شرطة العدو إلى المكان وأغلقت محيطه.

وتزامنت عملية يافا بوجود نائب الرئيس الأمريكي “جو بادين” بمركز بيرس للسلام بيافا وليس بعيداً عن مكان عملية الطعن، حيث هرعت قوات معززة من الشرطة وأمنت خروجه من المكان بسلام وسط إجراءات أمنية مشددة.

يشار إلى أن أكثر من 34 إسرائيليا قتلوا وأصيب المئات بجراح في عمليات تنفذ بشكل شبه يومي منذ اندلاع انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر الماضي.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا