في رحاب محاضرات السيد القائد الرمضانية “عواقب الخيانة لله وللرسول”

يواصل السيد القائد يحفظه الله دروسه الرمضانية وفق رؤية قرآنية واقعية، ويتناول مواضيع في غاية الأهمية نستلهم منها الكثير من الدروس والعبر والدلالات، بما تمثله من رؤية قرآنية وتربوية تهذيب نفسي وروحي، وأخلاقي لإيجاد جيل واعي متسلح بالثقافة القرآنية ومرتبط بالواقع والأحداث الراهنة التي نعيشها على مستوى الفرد والمجتمع.

وفي محاضرته الثالثة والعشرون بدأ السيد القائد بالتذكير بما تم الحديث عنه في المحاضرة السابقة عن التقصير وعدم الاستجابة والطاعة والتنصل عن المسؤولية والانحراف والفتنة من أخطر الأشياء على الإنسان المؤمن هي التخاذل والتفريط والتقصير والتنصل عن المسؤولية والخطورة لا تقتصر على الفرد نفسه بل تؤثر على الأمة التي ينتمي عليها ليس فقط لفترة محدودة بل على مستوى أجيال.

وأوضح السيد القائد أن الخيانة منظومة شاملة، خيانة بشكل مباشر ومقصود ومتعمد، وخيانة غير مباشرة بالتخاذل والتقصير والتفريط والبحث عن الأهداف النفسية والتنصل عن المسؤولية والخيانة في ميدان الصراع بين الحق والباطل هي خيانة لله ورسوله والله تعالى، منوها إلى عوامل الخيانة المتمثلة في الأحقاد والعقد والحسد والطمع والجشع ودوافع مادية أو شخصية أو غير ذلك.

وأشار السيد القائد إلى أن الخيانة للحق الخيانة في سبيل الله في الجهاد هي خيانة لله، ولها أشكال متعددة، من ذلك التعامل مع العدو تعد من أبشع الخيانات لله، العدو يستقطب ويسعى بكل جهده لتحقيق ذلك فيقع الإنسان في هذا الحال أما بدافع المال أو بدافع الانتقام أو المخاوف أوالعقد الشخصية والاضغان فيتعاون مع العدو أو لأي سبب كان فيرتكب خيانة عظيمة خيانة بشعة وخطيرة، وحينما يتجه الإنسان إلى القيام بدور تخريبي في المسيرة يعد من أشكال الخيانة بتشويه لها وإساءة اليها من خلال القيام بأعمال خيانة تنافي مبادئها وقيمها القرآنية هذه خيانة عظيمة لله.

ونوه السيد القائد إلى الخيانة للأمانة، فما تؤتمن عليه من حق عام أو حق خاص وانت في موقع المسؤولية مؤتمن عليها فأنت تؤتمن على مسؤولية ومعني بأداء أمانتها تأديتها حينما تفرط عمدا بأشياء تفرط في هذه المسؤولية أو تتجه نحو الامكانيات المادية المرتبطة بالمسؤولية فتستولي عليها أنت ترتكب خيانة لله.

كما أشار السيد القائد إلى موضوع الفساد في مؤسسات الدولة، لافتا إلى أن الخيانة من أخطر ما يؤثر على الأمة ويجلب آثار سلبية خطيرة تخلف نتائج كارثية على واقعها، فهي تعتبر جرما عظيما تخل بشرفك باخلاقك تتحول إلى إنسان سيء جدا وهي من أسوأ الجرائم واقبح الذنوب واذا انتشرت الخيانة انتشر الفساد وتؤثر على الواقع العملي في التخريب وتقلل من فرص النجاح في العمل وتمتد آثار خيانته وعمله إلى الفشل، فتكون منحطا وضيعا ساقطا.

إلى ذلك فإن أخذ حقوق الآخرين خيانة وسرقة وافشاء الاسرار خيانة، ويمس بالعدالة والقيم، ويترك تأثيرات سيئة بين المجتمع نفسه، لأن إفشاء الأسرار يفقد الناس الثقة فيما بينهم البين، والخيانة أنواع وأشكال متعددة لكنها جميعها تدخل ضمن الخيانة لله والرسول خصوصاً إذا كان الخائن ضمن أمة لها مشروع قائم على الحق وفق ما وجه الله إليه في القرآن الكريم

ختاما فإن محاضرة السيد عبد الملك الحوثي يحفظه الله، تمثل تربية إيمانية قرآنية تعالج الاختلالات النفسية التي تعصف بالناس في مسيرتهم العلمية والإيمانية مثل الغرور والكبر والنرجسية والطمع والبحث عن المكاسب والمقاصد الشخصية والتنصل عن المسؤولية، كما تمثل تذكير وهداية وتحذير وارشادات ونصح وتواصي بالحق وأمر بالمعروف ونهي عن المنكر.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا