“حركة مقاطعة إسرائيل”: نحقق نجاحات كبيرة رغم الضغوط

موقع أنصار الله  || أخبار عربية ودولية || اعتبر مسؤول في حركة مقاطعة “إسرائيل” وسحب الاستثمارات منها وفرض عقوبات عليها (بي. دي. إس)، قرار الشركة الأمنية العالمية (جي فور إس) وقف عملها في “إسرائيل” بأنه “انتصار كبير لحركة المقاطعة”، يضاف إلى “سلسلة نجاحات” مشابهة حققتها الحركة في الأشهر الماضية.

وقال منسق عام حركة المقاطعة في فلسطين “محمود نواجعهة” إن “قرار شركة (جي فور إس) انتصار كبير جداً لحركة المقاطعة التي بدأت الدعوات لمقاطعة هذه الشركة منذ العام 2010 بسبب انتهاكاتها لحقوق الأسرى في السجون “الإسرائيلية”، فهي شركة أمنية تتعامل مع مصلحة السجون “الإسرائيلية”.

وقد أعلنت الشركة، التي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقراً لها وتعمل في العديد من الدول العربية والغربية، قرارها تصفية استثمارها في “إسرائيل” والتي قدرتها مصادر “إسرائيلية” بنحو 143 مليون دولار، فيما توظف نحو 8 آلاف شخص في “إسرائيل”، وذلك بعد أن كانت انهت العام الماضي توفير الحماية لسجن “عوفر” الإسرائيلي القريب من رام الله ومركز شرطة كبير في المنطقة الاستيطانية (E1) في شرق القدس.

وقال نواجعة “الآن أعلنت الشركة عن اغلاق مكاتبها وسحب استثماراتها الضخمة حيث يقدر حجم عملها بنحو 142 مليون دولار وقد سحبت مؤخرا منظمة اليونيسف في الاردن تعاقدها معها وهناك شركات كبيرة سحبت استثماراتها منها علماً بأن الحملة على هذه الشركة من حركة المقاطعة كانت كبيرة”. ولفت إلى أن “سحب الاستثمارات يعكس نفسه بخسائر للاقتصاد الإسرائيلي”. وأشار إلى أن “الحكومة الإسرائيلية تضغط من اجل وقف نشاطات هذه الحركة التي بات لها امتدادات في معظم أنحاء العالم وخاصة في الجامعات”.
وكالة القدس للأنباء

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا