المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة يجدد رفضه لصفقة ترامب

موقع أنصار الله  – 27 رمضان 1441هـ

أكدت الأمانة الدائمة لمؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية الدولي أن مشروع صفقة القرن الذي يسعى لضم الضفة الغربية إلى الأراضي المحتلة هو تهميش للشعب الفلسطيني وهو لعب بالنار الذي بإمكانه تفجير مخازن البارود في فلسطين المحتلة.

ووفقا لوكالة “إرنا” استنكر الأمانة في بيان صادرة عنها بمناسبة يوم القدس العالمي، الیوم الأربعاء، المساعي التي يبذلها الاستكبار العالمي بقيادة أمريكا والكيان الصهيوني لطي ملف القضية الفلسطينية والمهجرين.

وشدد على دعمه للمقاومة والجهاد ضد المحتل وإجراء انتخابات يشارك فيها سكان فلسطين الأصليين وأنها السبيل الوحيد لتحقيق الحقوق الفلسطينية وإنهاء احتلال فلسطين.

وقال البيان في الذكرى الحادية والأربعين لليوم العالمي للقدس الشريف: أن القضية الفلسطينية دخلت مرحلة حساسة ومصيرية وأن مشروع صفقة القرن الذي يسعى لضم الضفة الغربية إلى الأراضي المحتلة هو تهميش للشعب الفلسطيني وهو لعب بالنار الذي بإمكانه تفجير مخازن البارود في فلسطين المحتلة والمنطقة وإنهاء مصير الكيان الصهيوني.

واعتبر أن اغتيال الفريق قاسم سليماني الذي وصفه قائد حماس بشهيد القدس على يد القوات الأمريكية الإرهابية، بداية لانتصارات كبرى وأن دماء شهيد القدس ستسرع عميلة تحرير الأراضي المحتلة والقدس الشريف.

ونوه إلى أن الخوف الذي أصاب العدو الأمريكي والصهيوني بعد اغتيال القائد شهيد القدس أجبرهم أن يقوموا بإجراءات مؤذية كما قامت بها ألمانيا حيال حزب الله بهدف الضغط على المقاومة وإبعاد الرأي العالمي عن يوم القدس العالمي.

 

المصدر: وكالات

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا