الجبهة الثقافية: القدس بوصلة العالم والتمسك بها وفاء للإنسانية

موقع أنصار الله  – صنعاء– 30 رمضان 1441هـ

أكدت الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان، أن التمسك بالقدس وفاء للإنسانية، وأن محاولات صهينتها هي خيانة مخزية لكل ما تمثله القدس وللوعي والحقيقة.

وأوضحت الجبهة في بيان صادر عنها بمناسبة يوم القدس العالمي ” منذ ضيع العالم رشده والقدس هي بوصلة العالم، وضميره، وكانت وستظل قادرة وحدها على ترتيب أوراق القضية، وكشف كل الوجوه والأقنعة.

وقالت الجبهة” ظلت الثقافة والفنون لعقود بعد النكبة هي العاصم من محو مظلومية الشعب الفلسطيني وتحريف كنه الصراع، وكانت محاولات الصهاينة لاختراق الوعي العربي ووجدان الشارع فيه تمنى بفشل ذريع، ونبذ لكل من يحاول الترويج لذلك لكنا اليوم، وعلى خلفية الصفقة المشبوهة وضمن أجندتها، نجد الأنظمة تسوق عبر الثقافة والفن حملة تصهين غير مسبوقة تورط فيها بالإضافة إلى الساسة والحكام وجوه فنية وكتاب وإعلاميون وتجار”.

وأدانت الجبهة كل حالات التصهين المعلنة وتلك المواربة.. مطالبة بوضع قائمة عار لكل من يتورط في ذلك.

وأكد البيان أن حملات التصهين القائمة هي جرائم قتل ثانية لكل الضحايا، وقتل للمستقبل، وانتهاك لحق الأجيال الجديدة التي تسلمت مفاتيح بيوتها من الآباء والأجداد وحال الصهاينة والمتصهينون بينها والعودة إلى تلك الديار التي اغتصبت برعاية المنظومة الأممية.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا