الجنيدي: ما يدور في أبين من صراع يندرج في إطار تصادم مصالح دول الاحتلال

موقع أنصار الله  – أبين– 30 رمضان 1441هـ

أكد وكيل محافظة أبين صالح الجنيدي أن الوحدة اليمنية كانت ولاتزال قدر ومصير أمة وليس من حق أي طرف سياسي الطعن في مشروعيتها بعد مضي 30 عاماً من إعادة تحقيقها.

وأشار الجنيدي في تصريح صحفي مساء اليوم، إلى أن مساعي دول العدوان لتفكيك الوطن وتحويله إلى كانتونات تحكمها مليشيات مسلحة ومتطرفة، يعزز من تمسك الشعب اليمني بوحدته الوطنية التي تعد الإنجاز الوحيد الذي تحقق للشعب خلال العقود الماضية.

وأعتبر ما يدور اليوم من تناحر بين مليشيات دول الاحتلال في عدد من مناطق أبين يندرج في أطار تصادم مصالح دولتي الاحتلال السعودي الإماراتي في الجنوب ولا علاقة للوحدة اليمنية بصراع النفوذ والسيطرة الذي يدور منذ أيام شرق مدينة زنجبار.

ولفت إلى أن القضية الجنوبية بريئة من تلك الصراعات بين مرتزقة الإمارات والسعودية في أبين خاصة والجنوب بشكل عام.. مشيراً إلى أن القضية الجنوبية عادلة وواضحة وحل هذه المظلومية لا يأتي بتكريس الاحتلال الأجنبي في الجنوب.

واتهم الجنيدي دول التحالف ومرتزقتها باستنزاف شباب محافظة أبين والزج بهم في محارق الموت في جبهات الحدود والساحل الغربي واستخدمهم مؤخراً في التصعيد العسكري الذي شهدته جبهة مكيراس وعقبة ثرة .

وأشاد وكيل محافظة أبين بالتعامل الأخلاقي والإنساني الذي أبداه أبطال الجيش واللجان الشعبية تجاه المغرر بهم في مكيراس مؤخراً والذي حقن دماء المئات من شباب أبين المغرر بهم من قبل المرتزق صالح الشاجري.

ودعا شباب محافظة أبين الذين انخرطوا في صفوف العدوان إلى العدول عن موقفهم والانسحاب من صفوف العدو بعد أن ادركوا أنه يستخدم محافظة أبين كمخزن بشري ويتعامل مع المغرر بهم من أبنائها كمرتزقة.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا