رابطة علماء اليمن تنعي العلامة محمد بن علي مرعي مفتي محافظة الحديدة

موقع أنصار الله  – صنعاء– 1 شوال 1441هـ

نعت رابطة علماء اليمن إلى الشعب اليمني والأمة الإسلامية وفاة العلامة محمد بن علي بن يحي بن سالم مرعي عضو دار الإفتاء ومفتي محافظة الحديدة ورئيس جامعة العلوم الشرعية رئيس لجنة الأهلة الذي وافته المنية اليوم عن عمر ناهز الـ 90 عاما بعد حياة حافلة بالعطاء في خدمة الوطن في مجال العلم.

وفيما يلي نص البيان:-

 

الحمد لله القائل : ((وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ) (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ)

والصلاة والسلام على رسول القائل :ﺇﻥ ﻟﻜﻞ ﺷﺊ ﺧﻴﺎﺭ ﻭﺧﻴﺎﺭ اﻟﻌﻠﻤﺎء اﻟﺰاﻫﺪﻭﻥ ﻓﻲ اﻟﺪﻧﻴﺎ اﻟﺮاﻏﺒﻮﻥ ﻓﻲ اﻵﺧﺮﺓ

صلوات الله وسلامه عليه وعلى الأطهار ورضي الله عن صحبه الأخيار من المهاجرين والأنصار ،،، وبعــــد

تتقدم رابطة علماء اليمن بأحر التعازي وأصدق المواساة للشعب اليمني الأمة الإسلامية بوفاة العلامة محمد بن علي بن يحي بن سالم مرعي عضو دار الإفتاء ومفتي محافظة الحديدة ورئيس جامعة العلوم الشرعية ورئيس لجنة الأهلة الذي وافته المنية يومنا السبت الثلاثين من رمضان ١٤٤١ هجرية عن عمر ناهز السبعين عاما قضاه في العلم والتعليم وسخره في تدريس العلوم الشرعية وتنوير طلاب العلم الوافدين إليه من محافظات اليمن ومن عدة دول خارجية فقد كان مقصدا لطلاب العلم من ماليزيا وأندنونسيا وغيرها وتميز الفقيد بموقفه الإيجابي والتاريخي الرافض للعداوان

وكان الفقيد رحمه الله أحد أقطاب الشافعية والتصوف في اليمن الميمون و الذي أسهم في المحافظة على أصالة ونقاء المذهب الشافعي من اختراق الوهابية التكفيرية وسعيها لاستهدافه وطمسه واستقطاب أبناءه لتمرير مشاريعها التدميرية التي تخدم الصهيونية.

لقد واجه الفقيد الكثير من الأذى والمكائد من أبواق الفكر الوهابي النجدي المتطرف وتعرض للكثير من التهديدات فصمد وصبر وحافظ على أصالة الهوية اليمنية الجامعة وظل حاملا لمشعل العلم النافع والمعارف العلمية المباركة التي تجمع ولا تفرق وتميزت مخرجات الجامعة التي أسسها ورئسها بالحكمة والموعظة الحسنة وكان ولا زال للكثير من طلابه ومريديه الدور الإيماني والجهادي في مواجهة تحالف البغي والعدوان السعودي الإماراتي الصهيو أمريكي

وأمام هذا المصاب الجلل تدعوا الرابطة أولاد الفقيد ومحبيه للسير على نهجه والاستمرار في طلب العلم وتدريس العلوم الشرعية وإرشاد الناس ودعوتهم إلى الله وإلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والثبات على الموقف في رفض العدوان ومواجهته

تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وألهم أهله و طلابه ومحبيه ومريديه في الداخل والخارح الصبر والسلون

 

صادر عن دار الإفتاء بتاريخ ٣٠ رمضان ١٤٤١هجرية الموافق 23- مايو للعام 2020ميلادية

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا