الجهاد الإسلامي: انتصار المقاومة عام 2000 عمق المأزق الوجودي للكيان الإسرائيلي

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 2 شوال 1441هـ

شددت حركة “الجهاد الإسلامي” أن إنتصار المقاومة الإسلامية في لبنان عام 2000 شكل نقطة تحول كبير وعمقت المأزق الوجودي للكيان الصهيوني الذي أدرك أن انكساره  قادم.

وفي الذكرى العشرين لعيد المقاومة والتحرير، شددت الحركة على أن المقاومة هي خيار الشعب الفلسطيني لاستعادة أرضه.

وأضافت “لا سبيل أمامنا سوى العمل على تعزيز المقاومة واستمرارها وتطوير قدراتها لضمان مواصلة المواجهة مع الاحتلال في كل الميادين”.

وفي السياق، وجهت الحركة التحية والتهنئة لقيادة حزب الله وللقوى اللبنانية التي تصطف في مجابهة العدو الصهيوني وسياساته العدوانية.

 

المصدر: العهد الاخباري

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا