هدم منشأتين سياحيتين في نابلس واعتقالات بالضفة

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 4 شوال 1441هـ

شنت قوات العدو الصهيوني فجر اليوم الأربعاء، حملة دهم وتفيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية تخللها اعتقال عددا من الشبان، فيما هدمت جرافات العدو، منتجعا في بلدة زواتا غرب نابلس، ومنشأة سياحية قيد الإنشاء في بلدة سبسطية.

وقال رئيس بلدية سبسطية محمد عازم، إن قوات العدو بتعزيزات عسكرية اقتحمت البلدة، وهدمت آلياتها منشأة سياحية قيد الإنشاء تعود للمواطنة لينا الأغبر، بالقرب من المدرج الروماني في الموقع الأثري.

وأوضح أن قوات العدو اعتدت عليه بالضرب، عقب احتجازه لفترة، كما أنها أغلقت الموقع وأعلنته منطقة عسكرية مغلقة، وقامت بالاستيلاء على حجارة أثرية.

وتتعرض بلدة سبسيطة لانتهاكات العدو بشكل يومي، وهناك تهديدات بإزالة مشروع البيدر السياحي فيها.

إلى ذلك، اعتقلت قوات العدو ثلاثة شبان من محافظة طولكرم.

وأفاد نادي الأسير في طولكرم، بأن قوات الاحتلال اعتقلت عبد الرحيم وليد محمد صباح (28 عاما)، وكرم رائد محمد عمار (20 عاما) بعد أن داهمت منزليهما في بلدة قفين، ومحمود نبيل حسن عدوان (18 عاما) من منزله في بلدة فرعون.

بينما في محافظة رام الله، اختطفت عناصر من وحدة المستعربين بقوات العدو، شابا من بلدة بيت ريما.

ووفقا لنادي الأسير، فإن المستعربين اقتحموا البلدة بسيارة مدنية، وداهموا منزل الشاب نور الدين البرغوثي (26 عاما)، واقتادوه سيرا على الأقدام باتجاه الجبال والأودية غرب بيت ريما.

واعتقلت قوات العدو قبل عدة أيام ابن عمه باسل البرغوثي، كذلك والده عادل البرغوثي الذي أفرج عنه بعد ساعات على اعتقاله، كما أن شقيقه مصطفى معتقل منذ 8 أعوام، ومحكوم بالسجن لمدة 14 عاما.

وفي القدس، تحقق شرطة العدو، اليوم الأربعاء، مع الناشطة المقدسية خديجة خويص، التي استدعيت، مساء الثلاثاء، في مركز القشلة بالبلدة القديمة في القدس المحتلة.

وسبق أن استدعى العدو خويص للتحقيق على خلفية منشورات لها على مواقع التواصل الاجتماعي ودعواتها للصلاة والرباط في المسجد الأقصى، كما تعرضت للإبعاد عدة مرات.

بالتزامن مع ذلك أفرجت قوات العدو الصهيوني عن الناشط المقدسي من بلدة العيسوية ياسر درويش بعد التحقيق معه وتسليمه قرارا بمنع إقامة أي نشاط سياسي أو اجتماعي أو ثقافي أو صحي في البلدة، وهددت بإعادة اعتقاله.

 

المصدر: عرب48

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا