الخارجية الروسية: سحب الجزء الرئيسي من قواتنا لن يضعف الدولة السورية

موقع أنصار الله || أخبار عربية ودولية || نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء اليوم الأربعاء عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية “ماريا زاخاروفا” أن سحب الجزء الرئيسي من القوات الروسية في سوريا لن يضعف لن يضعف الدولة السورية.

وقالت “زاخاروفا” أن عمليات القوات الجوية الروسية في سوريا هي التي ساهمت في إطلاق عملية التسوية السياسية في البلاد.

وشددت “زاخاروفا” على أن روسيا لم تدعم أحداً في سوريا، وأنها عززت فقط موقف الجيش السوري الرسمي ضد المجموعات الإرهابية وأنها بذلك كانت تحمي مصالحها الذاتية في المقام الأول ولم تدافع عن مصالح أطراف ثالثة.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد وجه وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، بسحب القوات الروسية الرئيسية من سوريا بدءا من يوم الثلاثاء، معرباً عن أمله بأن ذلك سيشكل دافع إيجابيا لعملية التفاوض بين القوى السياسية السورية في جنيف.

وقال في اللقاء الثلاثي الذي جمعه بـ بشويغو و وزير الخارجية سيرغي لافروف “أعتبر أنه تم تنفيذ أغلب مهمات وزارة الدفاع والقوات المسلحة، لذلك آمر وزير الدفاع ببدء سحب الجزء الأساسي من مجموعتنا الحربية من الجمهورية العربية السورية”.

ونوه بأن “الجانب الروسي سيحافظ من أجل مراقبة نظام وقف الأعمال القتالية على مركز تأمين تحليق الطيران في الأراضي السورية” وأن “القاعدتين الروسيتين في حميميم وطرطوس ستواصلان عملهما كما في السابق”.

كما كلف بوتين وزير الخارجية “بتعزيز المشاركة الروسية في تنظيم العملية السلمية لحل الأزمة السورية، بحسب موقع قناة روسيا اليوم .

وأكد الرئيسان الروسي والسوري في اتصال هاتفي ” بأن الهدنة أسهمت في تراجع حاد لوتيرة سفك الدماء في سوريا، وتحسن الوضع الإنساني في البلاد، وتهيئة الظروف المواتية لبدء عملية التسوية السياسية للنزاع تحت إشراف الأمم المتحدة.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا