الرئيس المشاط يعزي في وفاة المناضل أحمد محمد الحبيشي

موقع أنصارالله – صنعاء – 11 شوال 1441 هجرية

بعث فخامة المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى برقية عزاء ومواساة في وفاة عضو اللجنة الإعلامية الاستشارية للمجلس السياسي الأعلى المناضل الأستاذ أحمد محمد الحبيشي، أحد أعلام الوطن الإعلامية والسياسية إثر مرض عضال الم به وبعد حياة حافلة بالعطاء والعمل الوطني.

وأشاد رئيس المجلس السياسي الأعلى في برقية العزاء التي بعثها إلى أبناء الفقيد فنار ومعتز وأصيل وإبراهيم وكافة أسرتهم وآل الحبيشي والوسط الإعلامي وأبناء محافظة عدن خاصة واليمن عامة، بمناقب الفقيد حيث كان إعلامياً فذا وسياسياً متمكناً ومثقفاً متابعاً للأحداث السياسية التاريخية المتسلسلة عبر الأزمان، تقلد العديد من المناصب القيادية الإعلامية التي أدى فيها واجبه الوطني بكل أمانة وإخلاص واقتدار.

وأشار إلى أن الفقيد أحمد الحبيشي كان له إسهامات عظيمة وحضور دائم في المواقف الإعلامية والسياسية الوطنية الثابتة التي أنحاز خلالها لصف الوطن رافضا للانفصال وللتقسيم ومناهضا للعدوان، لم ينجر أبدا خلف أطماع شخصية مثل غيره رغم الإغراءات والتهديدات التي واجهها من دول العدوان والمرتزقة وغيرهم، إلا أنه رفض الانصياع لها واختار الوطن وقدمه على كافة المصالح الدنيوية.. مؤكدا أن رحيل الفقيد الحبيشي يعد خسارة فادحة على أسرته والإعلام اليمني والوطن بشكل عام.

وعبر الرئيس المشاط، عن بالغ العزاء وعميق المواساة لأبناء الفقيد وأسرته وكافة آل الحبيشي والوسط الإعلامي اليمني عامة في هذا المصاب.. سائلا العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وعظيم مغفرته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

“إنا لله وإنا إليه راجعون.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا