استشهاد شاب فلسطيني وجرح أخر برصاص العدو الإسرائيلي في بيت لحم

موقع أنصار الله || عربي ودولي || متابعات ||   استشهد مساء اليوم الجمعة شابا فلسطينيا بإطلاق الرصاص المباشر عليه من قبل قوات العدو الإسرائيلي في مفرق “غوش عتصيون” جنوب بيت لحم، بذريعة محاولته تنفيذ عملية طعن. ونقلت مصادر إعلامية فلسطينية عن شهود عيان بأن الشاب محمود أحمد أبو فنونة 21 عاما من محافظة الخليل كان يقود سيارته والى جانبه سيارة مستوطن، فجأة توقف المستوطن وترجل من سيارته وتحدث مع الجنود وكان يشير بيده إلى سيارة الفلسطيني، فنزل الشاب من سيارته ولم يكن يحمل شيئا بيده فأطلق الجنود وابلا من الرصاص على الشاب الأعزل ما أدى إلى استشهاده في ذات اللحظة.

بدورها أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد المواطن محمود ابو فنونة 21 عاماً، وإصابة آخر برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي قرب مستوطنة غوش عتصيون قرب مدينة الخليل. من جهة اخرى وأصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب، بجروح وحالات اختناق متفاوتة بالغاز السام، اليوم الجمعة؛ في مواجهاتٍ مع قمع قوات الاحتلال الصهيوني، في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

واصيب شابان بالرصاص الحي الذي أطلقته قوات الاحتلال خلال المواجهات التي اندلعت على المدخل الشمالي لبيت لحم جنوب الضفة المحتلة. يشار إلى أن 34 إسرائيليا كما أصيب أكثر من 450 آخرين في سلسلة عمليات فدائية، بينها أكثر من 150 محاولة وعملية طعن منذ اندلاع انتفاضة القدس، رداً على تصاعد اعتداءات الاحتلال واقتحام المستوطنين المتكرر للمجسد الأقصى ومحاولة فرض التقسيم ألزماني والمكاني عليه.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا