الخارجية اليمنية تخاطب المجتمع الدولي بشأن عواقب استمرار احتجاز العدوان للسفن النفطية

موقع أنصارالله – صنعاء – 20 شوال 1441 هجرية

وجه وزير الخارجية اليمني المهندس هشام شرف، رسائل عاجلة لعدد من وزراء الخارجية والمسؤولين الأمميين والمؤسسات الدولية بشأن عواقب استمرار تحالف العدوان في ممارسة سياسة العقاب الجماعي بمنع دخول سفن المشتقات النفطية والغاز.

واشار وزير الخارجية في الرسائل الموجهه لوزراء خارجية الدول الراعية لعملية التسوية السياسية باليمن ووزراء خارجية الدول الشقيقة والصديقة المحبة للسلام، والأمين العام للأمم المتحدة ورئيس وأعضاء مجلس الأمن، ورئيس وأعضاء مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، والمبعوث الأممي إلى اليمن ورؤساء المنظمات الدولية الحكومية العاملة تحت مظلة الأمم المتحدة، اشار إلى استمرار تعنت قوات تحالف العدوان في احتجاز السفن المحملة بالمشتقات النفطية والغاز قبالة ميناء جيزان منذ ما يزيد عن 70 يوماً رغم خضوعها لإجراءات التفتيش في جيبوتي وحصولها على التصاريح من قبل آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش للدخول إلى ميناء الحديدة.

ونبه من أن استمرار منع دخول سفن الغاز والمشتقات النفطية سيؤدي إلى حدوث اختناقات تموينية كبيرة وتداعيات كارثية لا يحمد عقباها في ظل جائحة كوفيد-19، وحاجة القطاعات الخدمية للوقود وفي المقدمة القطاع الصحي.

وأكد الوزير شرف أن انعدام المشتقات النفطية، سيدفع المواطنين والعاملين الصحيين للتخلي عن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، الأمر الذي سيسهم في تكوين بؤرة وبائية واسعة.

وطالب الدول المحبة للسلام والتي لها تأثير قوي وكذا رؤساء المنظمات الدولية ببذل المساعي والضغط على دول تحالف العدوان وعلى راسهم السعودية وحكومة الفنادق بسرعة الإفراج عن سفن المشتقات النفطية والغاز والسماح بدخولها لميناء الحديدة.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا