رجال الحمية

موقع أنصار الله || أدب وشعر || أمين الجوفي

 

بـديت بـسمك وفـكري بـسمك اسـتلهم

فـي اول الـقول واتـعوذ مـن الـشيطان

 

يــامـن بــكـل الـنـوايـا الـخـافـيه تـعـلم

مـن قـبل يـضمر بها في داخله الانسان

 

الـحـمد لــك كــل مــ اتـنفـس بـني ادم

مـن يـوم مــ ادم خلق لا ساعتك والان

 

يـ اعظم ويـ اكـرم مـجلي للكرب والـهم

واقـرب لـنا مـن مـزيج الدم ل الشـريان

 

و احــن مــن ام تـرضـع طـفلها وارحـم

عـلى عـبادك بـها مـن طـفلها الـعطشان

 

انــت الـذي كـل مـن طـاعك فـما يـندم

ومــن عـصاك ابـتلىٰ بـالذل والـخسران

 

ومـــن تـمـسك بـحـبلك كـيـف بـايُـهزم

وانـت الـكريم الـعظيم الـواحد الـمـنان

 

والآن يــا صـقـر هــات الـبـندق الـمفعم

بــروح الايـمـان واد الـفـرخ يـا سـلطان

 

الـمـعركه حـامـية والـخـصم مـا يـرحم

والـصقر يـاصقر مـا يـهُزم مـن الـغربان

 

واحـنـا لـهـا بـالـولد والـنـفس والـمـغرم

والـهـكم والـجـزم والاقــدام والـبـرهان

 

وذي بـنـا مــا عــلـم لا بـــد مــا يـعـلــم

متى زهـم قـايد الثورة على الـشجعـان

 

يـ اهـل اليمن ياربـاط الجاش والـمحزم

و اهـل الكرم والحكم والمحزم الـملـيان

 

صـوت العلم والـمواطن والوطن يزهم

لا مـا اسـتجبنا فـيا حـمىٰ على الادقان

 

ورابـــط الــدم يـزهـم يــا عـيـال الـعـم

الــهـم والــغـم واحــد والـعـدو سـلـمان

 

ذي مـــا تــألـم لـسـفـك الـــدم واتــلـوم

مـاهو عـلى مـعد بن يكرب ولا قحطان

 

الـشل يـاهل الـحميه فـوق هـيم اهـيم

اعـــز وابـــرز صـنـاعـه جـابـها الـيـابان

 

يـلاطـم الـريـح صـدامـه مـتـى اتـلـقـم

رابـع وخـامس زعج بالصرخه الشكمان

 

تــوايــره فـــوق ظــهـر الارض تـتـكـلم

وغـابـرة فالـسماء صـورة جـبـل مــران

 

عـلى الـمطبات تـسجد جـبهته واشـتم

عـطر الـتراب الـمحرر مـن يـد العدوان

 

سجــادتـه ربـع خـالـي تـحتهـا مـنجـم

والله رفــع سـقفها الـعالي بـلا عـمدان

 

وكـل مـؤمـن عـلـى صـنـدوقـة اتـيمـم

مـن غـابـره واذنـت مـاصورة الـفـلكان

 

وســايـقـه قــامـهـا بـالـقـوم واتــقــدم

صـلـى صـلاة الامـام الـشاجع الـطاعن

 

فـي نـهم كـبر وفـي مـدخل سباء سلم

ومـنـتظر فــي طـرفها سـاعه الـرحـمن

 

وكـمن اصـيم على رهل التراب اقـسـم

مـــا يـرجـع الا مـرجـح كـفـة الـمـيـزان

 

قـلـنا اسـلـموا واسـلـمونا مـايبوا نـسلم

والان هـذا الـفرس والـسيف والـميدان

 

زمــان كــان الـيمن فـصبع يـده خـيتم

وكـان مـن نـجد يـحكم انـسنا والـجان

 

كــان الـريـاسه وكــان الـريـس الـمـغُرم

ونـايـبـه والــخـدم والـقـصر والـديـوان

 

كـان الـحـكومه وكـان الكيف كان الكم

ومجلس الشعب والشورى وكان اركان

 

وامـــن قــومـي يــدمـر كــل مــا يـلـزم

مــن الـدفـاعات لا غـارين ابـو جـنحان

 

كان الحرس والعسس والسربله والضم

والـجـيش والامــن والـطيار والـقبطان

 

وكـان الاحـزاب واصحاب اللقاء المبهم

كـان اشـتراكي حـراكي مؤتمر واخوان

 

كــان الـمـوارد وكــان الـثور والـمدسـم

كـان الـشبك والسمك واللول والمرجان

 

كــان الـقـبيله وكــان الـعـيب والـمهجم

كـان الـحكم والـحشم والدم والجيهـان

 

كــان الـمواطن وكـان الـشيخ والـفـنـدم

والـمحكمه والقضاء والسجن والسجان

 

والـشعب كان ابن طالب عند بن ملجم

وبـاع من يومها اهل القدس والجولان

 

وكـان بـسمي يـصرح يـوم كـنت اعجم

ومـــن تـكـلـم وعـبـر يـخـســر الـلـسـان

 

وكــان كـافـر ضـلالـي جـاهـلي واسـلم

وجـا يـدرس دواعـش جـامعة الايـمان

 

خـلاصـة الـقول كـان الـراس والـمبسم

وحـضرمي حـد تـبرا الـلحم والـعظمان

 

والله رحـمـنـا بـقـايـد حــيـدري مـلـهـم

عـلـم تـقـدم وخـاض الـموج والـطوفان

 

قـايد مـن اولاد واحـفاد الـنبي الاعـظم

فـيه الـشيم والـقيم والعدل والاحسان

 

قـاد الـمـسـيـرة بــعـون الله واستحكم

بـالـمـلزمه والــهـدي والـنـهـج والـقـران

 

والـيوم يـا ويـل حاله من طغى واجرم

نـرسـل لــه الـبـدر والـصـماد والـبـركان

 

مــن بـعـد وادي جـباره يـاغشيم افـهم

الـحـزم والـعزم قـصة كـان يـا مـا كـان

 

دسـنـا عـلـى هـيـبة الــدولار والـدرهـم

تـحت الـقدم يـامليك الـظلم والطغيان

 

فـي نـهم والـجوف منا جاك وعد الطم

حـين الـتحم صفنا المرصوص كالبنيان

 

فــأمـكـن الله مــنـكـم والــتـقـدم تــــم

وكـــل خـــوان خـــان الـعـهـد بـايـهتان

 

لــعــاد تـحـلـم ولا غــيـرك بــنـا يـحـلـم

غـلـطان لـنـته تـبا نـخضع لـكم غـلطان

 

اغـلقت باب الحرم واحرمت ماء زمزم

حـلوق عـطشى من الله تطلب الغفران

 

وانـتـه تـنـسق لـحـفله نـانـسي عـجـرم

وذي تــوثــق عــلاقــاتـك بـأيــفــنـكـان

 

أرقـص مـع هـيـئـة الـتـرفـيـة واتـنـعـم

ما فاد قبلك ذي اترقص على الحنشان

 

مـاعـنـدنا لــلاعـادي غــيـر ســم ارقــم

نـوزعـه مــن مـجـازينات ابــو شـرمـان

 

انـهـم بـصـوت الـمـشحم يـاخـبير انـهم

وخـلـهم يـطـعموا مـنـا الـعـذاب الــوان

 

الـمـوت دمــدم عـلـيهم والـقـنيف اردم

واتـلـهجم الـبرق مـن نـجران لا جـيزان

 

والـفـضـل لــلـه بـــدا الامـــر والـمـختم

ذي حـقق الـنصر سبحانه عظيم الشـان

 

وكـيـف نـــقـدر بــدونـه شــبـر نـتـقـدم

والا نــركــع بــدونــه حــلـف لـمـريـكان

 

صـلوا عـلى مـن تـوصىٰ الـشاعر الملهم

قـال اهـجهمه وروح الـقدس يا حسان

 

مـعـك عـلـى سـيدي طـه الـنبي الاكـرم

وعـترته عـد مـا شـنت سـحب الامـزان

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا