القائم بأعمال محافظ ذمار الشيخ العنسي : الردع الرابعة ثتبت عظمة ما وصلت اليه قواتنا الصاروخية والعسكرية

موقع أنصارالله – ذمار –  4 ذو القعدة 1441 هجرية 

هنأ القائم بأعمال محافظ ذمار الشيخ مجاهد شايف العنسي باسم قيادة وأعضاء والسلطة المحلية بمحافظة ذمار قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط، وابطال الجيش واللجان الشعبية والقوات الصاروخية والطيران المسير بعملية الردع الرابعة التي أثلجت صدورنا وهزت عروش الطغاة في أهم المواقع الحساسة بعاصمة العدو وعدد من المدن الأخرى .

وقال الشيخ العنسي في تصريح لموقع أنصار الله أن هذه العملية النوعية والناجحة والدقيقة بكافة المقياس العسكرية تثبت عظمة الانجاز والتطوير الذي وصلت اليه قواتنا الصاروخية والدفاعية والعسكرية خلال فتره وجيزة واصعب الظروف .

وأشار إلى أن تحالف العدوان راهن على السلاح والدعم الأمريكي فيما توكلت قيادتنا الثورية والسياسية وأبناء شعبنا على الله الذي امدنا بالثبات والصمود وسدد رمينا في دك اوكار الغزاة ومرتزقتهم في مواقع وجبهات البطولة والكرامة .

وأكد أن لشعبنا اليمني بقيادته الحق المشروع للرد بكل ما أوتي من قوة كونه يتعرض لأبشع الجرائم والحصار الخانق خلال سته أعوام ، لافتاً إلى انه كلما استمر العدوان في غيه وإجرامه كلما زدنا قوة وعزيمة في مواصلة الصمود ورفد الجبهات ودعم المرابطين بالرجال والمال حتى تحقيق النصر .

الوكيل الدكتور المروني : توازن الردع الرابعة تقول : لا مكان آمن للسعودية

كما أكد وكيل أول محافظة ذمار الدكتور فهد عبد الحميد المروني في تصريح لموقع “أنصار الله ايضاً ، أن عملية الردع الرابعة فرضت معادلة جديدة مفادها أنه لا مكان آمن على امتداد الجغرافيا السعودية فاليمن يمتلك القدرة على ضرب الأهداف الحساسة التي يريدها حتى وإن كانت خاضعة للحماية الأمريكية الفاشلة .

وأشار إلى أن ضربات “الوجع الكبير” التي توعدهم بها قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي ستتوالى إن لم تتلقف السعودية وبقية تحالف العدوان المبادرة اليمنية للسلام ولرؤية الحل الشامل العادلة في اليمن.

وختم بالقول لدول العدوان مهما استجلبتم من منظومات دفاعية ومهما بلغ حجم انفاقكم عليها فستظل في طور العجز عن صد الهجمات اليمانية، وليس امامكم أي وسيلة للخلاص منها إلا الإذعان للسلام ووقف العدوان.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا