مزهر: الانقسام الفلسطيني أضعف القرار الوطني ولابد من تقييم المرحلة والتخلي عن وهم التسوية

طالب جميل مزهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بضرورة تقييم المرحلة والتخلي عن وهم الرهان على عملية التسوية والمقاوضات ، مشدداً على ان غزة تمثل نموذجاً في الوحدة الوطنية في مواجهة مخططات الضم ، معتبراً ان الانقسام ساهم في اضعاف القرار الوطني والعمل المشترك .

وقال مزهر خلال كلمته في اللقاء الوطني للفصائل الفلسطينية تحت عنوان موحدون في مواجهة قرار الضم والصفقة : ان التغول في حقوق شعبنا جاء بعد اتفاقية اوسلو، مطالباً بضرورة الدعوة لإجتماع قيادي عاجل يشارك فيه الإمناء العامين للخروج بقرارات جديدة لمواجهة الضم والترفع عن صغائر الصراع والترفع عن اي خلافات والتركيز على الصراع المركزي ” الاسرائيلي”.

وشدد على ضرورة وقف سياسات الافتقار وتعزيز صمود المواطن ، مجدداً مطالبته لمنظمة التحرير بسحب الاعتراف من “الكيان الصهيوني” والغاء اتفاقية اوسلو.

فلسطين اليوم

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا