اليمن ليست إيران وصنعاء ليست طهران

‏موقع أنصار الله || مقالات ||عبدالفتاح علي البنوس

يشن التحالف السعودي عدوانه الإجرامي على بلادنا بذرائع واهية ومبررات كاذبة، ومن ذلك محاربة المشروع الإيراني ، والحد من التوسع الإيراني ، ومواجهة التدخل الإيراني ، والحد من تهريب السلاح الإيراني ، والنفط الإيراني ، والمدربين الإيرانيين…، وغيرها من الخزعبلات والترهات التي تروج لها المطابخ الإعلامية السعودية ، تماشيا مع التوجيهات الأمريكية التي تهدد بها السعودية وتقوم بابتزازها من خلالها ، بعد أن جعلت من إيران كابوسا مرعبا للسعودية والإمارات والبحرين ، وصوَّرتها على أنها الخطر الحقيقي الذي يتهدد منطقة الخليج ، وأنها تخطط لابتلاع المنطقة والسيطرة على ثرواتها ومقدراتها والهيمنة عليها..

يقصفون صنعاء وصعدة وحجة والجوف ومارب والبيضاء ويقولون إنهم يستهدفون إيران.. يحاصرون الشعب اليمني برا وبحرا وجوا ويقولون إنهم يحاصرون إيران ، قلنا لهم مرارا وتكرارا إيران دولة إسلامية تجمعكم معها علاقات وأوجه تعاون أكثر مما يجمعها مع اليمن ، وتربطكم بها حدود مشتركة ، وإذا لديكم خصومات أو تصفية حسابات معها ، فهي أمامكم ، اليمن ليست إيران ، وصنعاء ليس طهران ، ابحثوا لكم عن مبرر آخر فقد استهلكتم شماعة إيران كثيرا ، لقد مللنا من كذبكم ودجلكم وتزييفكم الوعي الجمعي وللرأي العام الدولي ، ضحكت عليكم أمريكا وساقتكم نحو استعداء إيران ، من أجل إجباركم على دفع الجزية لها ، مقابل حمايتكم من ( البعبع الإيراني ) الوهمي ..

تدركون جيدا أن التمدد الحاصل في اليمن هو تمددكم والإمارات ، والخطر الذي يتهدد اليمن والمنطقة هو خطر أسيادكم الصهاينة والأمريكان.. من يحتل الجزر والسواحل اليمنية ليست إيران ، وإنما هي السعودية والإمارات.. من يعتدي علينا ويحاصرنا هي السعودية وتحالفها وليست إيران.. من يغرق اليمن بأسلحة الخراب والدمار ويعمل على إذكاء الفتن والصراعات والحروب بين اليمنيين هي السعودية والإمارات وتحالفهم لا إيران ، تشعرون بعقدة النقص تجاه تنامي قدرات اليمن الدفاعية في مجال التصنيع الحربي والعسكري ، وترفضون الاعتراف بيمنية الصواريخ البالستية والطائرات المسيَّرة التي تدك عمقكم ، وتمرَّغ كرامتكم في الوحل ، وتُصِّرون على أنها إيرانية..

ما دمتم غير مؤهلين لمواجهة الجيش واللجان الشعبية اليمنية ، فلماذا تقحمون أنفسكم فيما لستم بأهل له ؟! لماذا تدَّعون الرجولة والبطولة والعظمة ، وأنتم للوضاعة والجبانة والخواء والإفلاس عنوان ؟!! نقاتلكم برجولة ونواجهكم مواجهة الأبطال ، بأسلحتنا وعدتنا وعتادنا ، لم نستأجر مرتزقة من السودان ولا من أمريكا ولا باكستان ولا من البحرين ولا من مصر وغيرها من الدول للدفاع عن أراضينا والقتال بالنيابة عن جيشنا الفرار ، جيش الكبسة والمكيف والحفاظات ، ولم ننفق المليارات من أجل شراء الضمير العربي والإسلامي والدولي للدفاع عنا وتبرير جرائمنا وتحسين صورتنا كما تفعلون يا أشباه الرجال..

قاتلناكم بقوة الله، ودكينا تحصيناتكم، واقتحمنا مواقعكم ، استهدفنا عمقكم وعمق عمقكم الإستراتيجي ، لم نستهدف موقعا أو منشأة مدنية ، كل أسلحتكم وصواريخكم وقنابلكم المحرمة دوليا أمريكية وأوروبية الصنع ، ولم تسمعوا منا أي تذمر جراء ذلك ، بل واجهنا كل هذه الترسانة الهائلة والمتطورة بأسلحة يمنية تقليدية وصواريخ بالستية وطائرات مسيَّرة وقوة ردع حيدرية مسددة ، لم نقل إننا نحارب أمريكا وإسرائيل في السعودية والإمارات ، رغم أن أمريكا وإسرائيل هما من تقودان فعليا العدوان والحصار على بلادنا وشعبنا ، والسلاح المستخدم في قتلنا وتدمير وتخريب وطننا -كما أسلفنا- من صنعهما ، وأنتم تشغلوننا وتصمون آذاننا بتكرار أسطوانة إيران والتدخل الإيراني والمد الإيراني والسلاح الإيراني والخطر الإيراني !!!!

بالمختصر المفيد.. اليمن ليست إيران ، وصنعاء ليست طهران ، عليكم أن تستحوا وتخجلوا من أنفسكم ، أنتم تواجهون الشعب اليمني ، أنتم تعتدون على اليمن ، أنتم تحاولون احتلال مقبرة الغزاة ، وأنتم أوهن من بيت العنكبوت ، وتحتاجون إلى سنوات ضوئية لتمتلكوا الجرأة على مواجهة المقاتل اليمني ، ومجاراة العقول اليمنية القادرة على تطويع المستحيل في مجال التصنيع الحربي وفي مختلف المجالات ، وهي نصيحة أوجهها لكم أيها الأوغاد : العبوا بعيدا عن اليمن واليمنيين ، توقفوا عن مغامرتكم الصبيانية ، وإياكم ثم إياكم من التمادي في الغي والإجرام ، فستخسرون وتخسرون وتخسرون، وفي النهاية ستسقطون السقوط المدوي .

هذا وعاشق النبي يصلي عليه وآله .

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا