وزارة الري المصرية تعلن عقد اجتماع حول سد النهضة بعد تصرف إثيوبيا الأحادي

|| أخبار عربية ودولية ||

قالت وزارة الري والموارد المائية المصرية إنها عقدت اليوم الاثنين، أولى اجتماعات الجولة الثانية بين مصر وإثيوبيا والسودان حول سد “النهضة” الإثيوبي.

 وأشارت الوزارة إلى أنه بناء على مخرجات القمة الإفريقية المصغرة والتي عقدت في 21 يوليو الجاري، عقد اليوم الاثنين أولى اجتماعات الجولة الثانية للدول الثلاث برعاية الاتحاد الإفريقي وبحضور المراقبين من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وخبراء مفوضية الاتحاد الإفريقي وذلك استكمالا للمفاوضات للوصول إلى اتفاق ملزم بخصوص ملء وتشغيل سد النهضة.

 وأوضحت الوزارة: “بدأت الاجتماعات بكلمة ترحيب من وزيرة التعاون الدولي والشؤون الخارجية لجنوب إفريقيا والتي أكدت ضرورة الوصول إلى اتفاق ملء وتشغيل يقود في مرحلة لاحقة إلى اتفاق شامل بشأن التنمية بالنيل الأزرق”.

 وأعربت دولتا المصب عن شواغلهما إزاء الملء الأحادي الذي قامت به إثيوبيا، الأمر الذي ألقى بظلاله على الاجتماع وأثار تساؤلات كثيرة حول جدوى المسار الحالي للمفاوضات والوصول إلى اتفاق عادل للملء والتشغيل وهو ما سبق وحذرت منه الدول، وقد أشارت السودان إلى بعض العواقب الناجمة عن هذا التصرف الأحادي.

 وخلص الاجتماع إلى ضرورة إعطاء الفرصة للدول الثلاث لإجراء المشاورات الداخلية في ظل التطورات الأخيرة، في إطار السعي نحو التوصل لحلول للنقاط العالقة الفنية والقانونية، واتفق الوزراء على معاودة عقد الاجتماع يوم الاثنين المقبل.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا