عين على القرآن وعين على الأحداث

خروقات العدوان في اليوم الأول من إعلان وقف إطلاق النار

موقع أنصار الله || عين على الأحداث ||    يستمر العدوان، كما هي عادته في خروقات إعلان وقف إطلاق النار، حيث شن طيران العدوان السعودي الأمريكي 3 غارات على تعز كما أنزل فيها كميات من الأسلحة لأدواته والتي بدورها حاولت التقدم والزحف باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية في عدد المناطق.0 ومع وقف التنفيذ مضى على إعلان الأمم المتحدة وقف إطلاق النار في اليمن ساعات تشير إلى أن هذا الاتفاق لا يختلف عن الاتفاقات السابقة إن من حيث المضمون والهدف أو من حيث عدم التزام قوات الغزو والاحتلال ومرتزقتها في الداخل به. ففي حين يواصل  طيران العدوان شن غاراته وتحليقه المكثف على مختلف المحافظات يستمر المرتزقة وعناصر القاعدة وداعش في محاولتهم الفاشله للزحف باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية واستهدافهم لها بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وفي هذا السياق، رصدت وزارة الدفاع مجمل الانتهاكات والخروقات للعدوان ومرتزقته بدءاً بالغارات الجوية الـ3 التي استهدفت منطقة صالة وكلابة في تعز، والانزال المظلي لكميات من الأسلحة في منطقة التربة، إضافة إلى التحليق المكثف للطيران الحربي على أمانة العاصمة ومحافظات صنعاء والحديدة وعمران وتعز ومارب، كما حلق طيران التجسس على محافظة الجوف، وفي مدينتي حرض وميدي بمحافظة حجة.

أما فيما يخص خروقات مرتزقة العدوان في الداخل فقد حاولت هذه الأدوات الزحف باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية في منطقة نهم، كما حاولت مجاميع أخرى الزحف باتجاه جبل هيلان والتباب الواقعة بين منطقتي الأشقري والمشجح في مدينة مأرب وفي مدينة تعز حاول مرتزقة العدوان الزحف باتجاه ثعبات وجبل جرة، وسبق هذه المحاولات قصف صاروخي ومدفعي وإطلاق نار مكثف على الأماكن التي يتمركز فيها أبطال الجيش واللجان الشعبية.

وإضافة إلى ذلك، وفي إصرار واضح على خرق وقف إطلاق النار في مختلف المحاور والجبهات، أكدت وزارة الدفاع أن مرتزقة العدوان استهدفت مواقع الجيش واللجان الشعبية بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة في منطقة ذي ناعم بالبيضاء وفي حريب وعسيلان والمعطوف بمحافظة شبوة وفي مناطق الجحملية والضباب والوازعية بتعز وفي مواقع أخرى في منطقة كرش بمحافظة لحج.

هذه الأعمال والخروقات وهي إذ تُظهر حرص قيادة الثورة على وقف الصراع والاقتتال في ظل جهوزية الجيش واللجان الشعبية إلا أنها تعزز من حقيقة أن قوى الغزو والاحتلال تحاول من خلال استغلال مثل هذه الخطواتإ لتحقيق مكاسب ميدانية عجزت عن تحقيقها طيلة عام كامل من عدوانها على اليمن.

المسيرة نت

تليقرام انصار الله