اعتقالات بالضفة والعدو الصهيوني يتحضر لهدم عمارة سكنية بسلوان

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 21 ذو الحجة 1441هـ

شنت قوات العدو الصهيوني فجر اليوم الثلاثاء، حملة مداهمات وتفتيشات بالضفة الغربية تخللها اعتقال عددا من المواطنين، فيما حاصرت عمارة سكنية تمهيدا لهدمها في سلوان، علما أن بلدية العدو أجبرت، مساء الإثنين، مقدسيا على هدم منزله ذاتيا بحجة البناء دون ترخيص.

وأفاد نادي الأسير باعتقال قوات العدو عددا من المواطنين بالضفة، حيث تمركزت المداهمات في محافظة الخليل، وينسب العدو للمعتقلين شبهات المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وقوات العدو.

في محافظة الخليل، اعتقلت قوات العدو، 5 مواطنين من محافظة الخليل، أغلبهم من عائلة واحدة.

وأفاد نادي الأسير بأن قوات العدو اعتقلت المواطن فيصل النجار، وزوجته مها، وأبناءهما محمد وموسى، عقب دهم منزلهم في بلدة يطا وتفتيشه.

كما اعتقلت تلك القوات الشاب عبد الفتاح أبو سل على مدخل مخيم العروب.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات العدو شابين، فيما اندلعت مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال التي اقتحمت مخيم عايدة، دون أن يبلغ عن إصابات.

وأفاد نادي الأسير، بأن قوات العدو اعتقلت كلا من: فاروق مأمون بدير من مخيم عايدة شمالا، وخالد جمال سلهب من منطقة الكركفة وسط مدينة بيت لحم، عقب دهم منزلي ذويهما، وتفتيشهما.. واستدعى القيادي حسن يوسف..

وشنت قوات العدو الصهيوني ، فجر اليوم والليلة الماضية، حملة اعتقالات في الضفة الغربية، ضمن عمليات مداهمة طالت عددا من البلدات، كما وسلمت الشيخ حسن يوسف بلاغا لمراجعة مخابرات العدو.

في رام الله، اقتحمت قوة للعدو منزل القيادي في حركة حماس الشيخ حسن يوسف، في بيتونيا وسلمته بلاغا لمقابلة مخابراتها يوم الثلاثاء المقبل.

ويأتي استدعاء يوسف، بعد أيام من الإفراج عنه، حيث أفرجت عنه سلطات العدو في 23 من تموز الماضي، بعد قضائه 15 شهرا في الاعتقال الإداري.

ولفتت مصادر محلية إلى أن مواجهات اندلعت بين الشبان وجنود العدو، خلال اقتحامها بلدة بيتونيا.

كما اعتقلت قوات العدو، الشيخ محمد عمار أبو صالح، من مدينة رام الله، بعد دهم وتفتيش منزله.

إلى ذلك، تواصل بلدية العدو في القدس التضييق على الفلسطينيين وإصدار إخطارات الهدم وتنفيذ عمليات الهدم بذريعة البناء دون ترخيص، وكذلك إرغام العديد من المواطنين على هدم منازلهم ذاتيا تفاديا لتكاليف الهدم.

في سلوان، حاصرت قوات العدو معززة بالوحدات الخاصة صباح اليوم الثلاثاء، عمارة سكنية مكون من طابقين تعود ملكيتها لعائلة الطحان في حي واد قدوم تمهيدا لهدمها.

ومساء الإثنين، أجبرت شرطا العدو مواطنا مقدسيا على هدم منزله بزعم البناء دون ترخيص.

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة أن بلدية العدو أجبرت المواطن إبراهيم صيبعة على هدم منزله، تحت تهديد الغرامات المالية الباهظة.

ووفقا لمركز معلومات وادي حلوة فإن قوات العدو هدمت 20 منشأة بالقدس المحتلة خلال تموز/ يوليو الماضي، بحجة البناء دون ترخيص.

وأشار إلى أن بلدية العدو بالقدس المحتلة تفرض الشروط التعجيزية والمبالغ الطائلة لإجراءات ترخيص بناء المنازل، والتي تمتد لسنوات طويلة.

 

المصدر: عرب48

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا