الملتقى الإسلامي: الاتفاق الاماراتي الصهيوني يعد تجاوزا خطيرا للأمن القومي العربي والإسلامي

موقع أنصارالله – صنعاء – 24 ذو الحجة 1441 هجرية

ادان الملتقى الإسلامي بشدة، اليوم الجمعة، الاتفاق الإماراتي الصهيوني الذي ظهر إلى العلن بعد أن كان تحت الستار لسنوات.
واعتبر الملتقى في بيان حصل موقع “أنصار الله” على نسخة منه- إن هذا التطبيع الإماراتي مع الصهاينة يعد خيانة عظمى لفلسطين وللقضية الفلسطينية ولشعبها ولشهدائها وخيانة للأمة العربية والاسلامية، مؤكداً في الوقت ذاته انه يعد تجاوزا خطيرا للأمن القومي العربي والإسلامي .
وقال: إن توقيت إعلان هذا الاتفاق في ذكرى انتصار تموز 2006 يكشف أن النظام الإماراتي يتحرك وفق مصالح الصهاينة ومشاركته في العدوان على اليمن تكشف أنه أداة بيد إسرائيل
وأضاف: إن هرولة بعض الأنظمة الخليجية والعربية إلى التطبيع المعلن مع إسرائيل وقيامهم بحرب ومواجهة واستهداف كل من يقف بوجه إسرائيل لن يجلب لهم إلا الخسران والسقوط، مؤكداً أن دولة الاحتلال الصهيوني إلى زوال .
واعبر الملتقى عن اسفه من الانحطاط الذي وصلت له تلك الأنظمة التي تسعى إلى ترويض الشعوب العربية للقبول بالصهاينة والوقوف ضد الفلسطينيين، لافتاً الى الالة الإعلامية الضخمة والكتاب والنشطاء وأبواق عديدة تسخرهم تلك الانظمة في عملية الترويض.
ووجه الملتقى دعوته لكل عربي غيور وكل مسلم حر إلى فضح المطبعين وإدانتهم والوقوف ضد مشاريعهم التدميرية في الوطن العربي التي تخدم أجندة دولة الاحتلال وعلى رأسها العدوان على اليمن .
وقال:
نحن اليوم وكل العرب والمسلمين أمام مسؤولية إنسانية وأخلاقية ودينية وقومية يجب أن نتحملها في مواجهة مشاريع أمريكا وإسرائيل وعملائهم والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية بكل ما أوتينا من قوة
وأكد على أن القضية الفلسطينية ستبقى القضية المركزية للأمة العربية والاسلامية وستبقى قضية كل أحرار العالم.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا