تنظيم التصحيح يدين تطبيع الامارات مع الكيان الصهيوني

موقع أنصارالله – صنعاء – 24 ذو الحجة 1441 هجرية

أدانت اللجنة العليا لتنظيم التصحيح الشعبي الناصري اتفاق التطبيع بين الامارات والعدو الإسرائيلي برعاية أمريكية.

واعتبر التنظيم في بيان لها تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني خيانة لفلسطين والأقصى الشريف والأمة العربية والإسلامية.

وأشار إلى أن هذه الخطوة التي أقدمت عليها الإمارات، تؤكد حالة الإفلاس التي وصل إليها النظام الإماراتي الذي يٌعد خنجراً مسموماً في ظهر الأمة العربية والإسلامية.

كما اعتبرت اللجنة العليا للتنظيم الهرولة نحو التطبيع من قبل المحتل الإماراتي لأجزاء من الأرض اليمنية، والذي ارتكب أبشع الجرائم بحق الإنسانية على نمط الوحشية الإسرائيلية، هروباً من المساءلة القانونية لكل ما اقترفته الإمارات من جرائم بحق شعوب سوريا والعراق وليبيا وغيرها.

ولفت البيان إلى أن هذا الفعل المدان الذي أقدمت عليه الإمارات لن يؤثر بأي شكل من الأشكال على استمرار نضال الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال وحقه في إقامة دولته على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف.

ودعا شعوب الأمة العربية والإسلامية إلى رفض مشاريع التطبيع مع الصهاينة، والخروج بمسيرات شعبية غاضبة في كافة أرجاء الوطن العربي رفضاً لمشروع التطبيع.

وأكد تنظيم التصحيح أن الصمت على مشروع الخيانة الإماراتي الصهيو أمريكي من شأنه تشجيع أمريكا على تصفية القضية الفلسطينية واستكمال مشروع تدمير عناصر القوة في الوطن العربي وتقسيمه وتجزئته تحت مظلة السلام المزعوم.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا