قيادي في حركة الجهاد يدعو النخب في العالم لأخذ زمام المبادرة لمواجهة التطبيع

موقع أنصارالله – فلسطين – 25 ذو الحجة 1441 هجرية

وصف عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ نافذ عزام الاتفاق الإماراتي – الإسرائيلي بـ”العار الجديد”، الذي ترتكبه بعض الدول العربية التي قصرت طوال الوقت فيما يخص القضية الفلسطينية.

وأوضح عزام في تصريحٍ لـ”فلسطين اليوم” أن الدول التي قصرت طوال الوقت بالوقوف إلى جانب القضية الفلسطينية، لم تكتفِ بـ”التقصير” فحسب، بل كللت ذلك تقصيرها بتقديم هدية للاحتلال الإسرائيلي من خلال “اتفاق العار”.

وثمن الشيخ عزام الإجماع الفلسطيني الرافض لـ”اتفاق العار”، قائلاً: “من الطبيعي أنْ يكون هناك اجماع فلسطيني على الاتفاق الذي يمثل عاراً جديداً في المواقف العربية تجاه الصراع”.

وذكر الشيخ عزام أنَّ التماسك في الموقف الفلسطيني تجاه التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، وتفعيل دور النخب والعلماء والمثقفين في العالم العربي والإسلامي، يعد من أهم سبل مواجهة التطبيع، سواءً الثقافي، أو السياسي، أو الرياضي، أو التجاري.. الخ، داعياً النخب والعلماء والمثقفين في العالم العربي والإسلامي لأخذ زمام المبادرة لمواجهة التطبيع.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com