موسكو: مبادرة واشنطن للعقوبات على إيران لا مستقبل لها

موقع أنصار الله  – روسيا– 8 محرم 1442هـ

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن المبادرة الأميركية لاستئناف العقوبات ضد إيران لا مستقبل لها ولا عواقب قانونية، مشيرة إلى أن “نهج واشنطن ضد إيران يؤدي إلى تفاقم الوضع”.

وأكدت الخارجية الروسية في بيان لها اليوم الخميس أن الرد السلبي لمجلس الأمن الدولي تجاه محاولة واشنطن الأخيرة أكدت للأميركيين أن “المجتمع الدولي يرفض رفضاً قاطعاً هذا التوجه، قاطعاً مزاعمهم باستخدام الآلية المناسبة المنصوص عليها في خطة العمل الشاملة المشتركة وقرار مجلس الأمن رقم 2231”.

وقال البيان: “إن رغبة واشنطن في فرض قراءتها الخاطئة لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 على العالم، والتهرب من المسؤولية عن الانتهاكات الجسيمة لالتزاماتها لم تقابل بفهم أو دعم في مجلس الأمن الدولي”.

ونوه البيان إلى أنه “قبل أيام قليلة، تلقى رئيس مجلس الأمن إشارات رسمية واضحة من العديد من أعضاء مجلس الأمن بعدم اعترافهم بحق الولايات المتحدة في المبادرة بعملية إعادة العقوبات ضد إيران”.

وتابع، أنه “تمت الإشارة إلى الجانب الأميركي إلى البطلان القانوني والإجرائي لتصرفاته التي لا تمت بصلة بمهمة الحفاظ على السلم والأمن الدوليين، وبالتالي لا يمكن أن تؤدي إلى استئناف القرارات الملغاة منذ فترة طويلة وبذلك، فإن المبادرة الأميركية ليس لها مستقبل أو تبعات قانونية”.

وأشار البيان في الختام إلى أن من الواضح أن المسار الذي اختارته الولايات المتحدة لتجاهل الحقائق لا يؤدي إلا إلى “تفاقم الوضع”.

ودعت موسكو واشنطن إلى “أخذ ذلك في الاعتبار والعودة إلى المسار الصحيح”.

يأتي ذلك بعد أن أحبط مجلس الأمن مجدّداً أمس الأربعاء مسعى واشنطن لإعادة فرض العقوبات على طهران، بفرض آلية الـ”سناب-باك”، حيث رفضت الغالبية العظمى من أعضاء المجلس الإخطار الذي قدمته واشنطن واعتبرته لاغياً بفعل خروجها من الاتفاق النووي.

ورحّبت البعثة الإيرانية في بيان برفض “الأغلبية الساحقة” من أعضاء المجلس المسعى الأميركي، واعتبرت الإخطار الأميركي “باطلاً ولاغياً وليست له أي قيمة أو تأثير قانونيين، وبالتالي فهو غير مقبول على الإطلاق”.

وأكدت ممثلية إيران في منظمة الأمم المتحدة بأن اجتماع مجلس الأمن أثبت مرة أخرى “عزلة أميركا في الاتفاق النووي والقرار 2231 اللذين كانت واشنطن تسعى لتقويضهما”.

ويذكر أن الولايات المتحدة انسحبت من الاتفاق النوي مع إيران في 8 أيار/مايو 2018، بقرار من الرئيس دونالد ترامب، وفرضت بصورة أحادية عقوبات اقتصادية خانقة على إيران.

 

المصدر: الميادين نت

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا