فعاليات متفرقة بمديريات المحويت في ذكرى استشهاد الإمام الحسين  

موقع أنصار الله  –  المحويت  –  10 محرم 1442 هجرية

نظم بمحافظة المحويت أمسية ثقافية مركزية في ذكرى استشهاد الامام الثائر الحسين بن علي عليهما السلام والتي اقيمت بصالة عجامة.

وفي الأمسية أكد المشاركون أن عشوراء مدرسة في الثورة والعطاء وتتجسد أهميتها في الاقتداء بهذه الشخصية الإنسانية العظيمة والتفاف الأمة حولها من أجل مناهضة قوى الاستكبار والهيمنة الأمريكية على الشعوب.. مشيرين الى أنه كما بقي الامام الحسين ومن معه ذكرا وموقفا وتاريخا وانتهي يزيد ملكا وجبروتا ومن معه سيبقى اليمنيون وينتهي كل الطغاة بدء من امريكا واسرائيل وصولا لبني سعود وابناء زايد وانتهاء بالخونة والمرتزقة المنافقين.

 

كما نظم المجلس المحلي والمكتب الإشرافي بمديرية شبام كوكبان محافظة المحويت  فعالية خطابية ثقافية لإحياء ذكرى عاشوراء ” استشهاد الإمام الحسين عليه السلام” تحت شعار “هيهات منا الذلة”.

وفي الفعالية أوضح المشاركون أهمية إحياء هذه الذكرى لاستلهام الدروس والعبر في السير على نهج الإمام الحسين والاقتداء بسيرته والمضي على نهجه قولا وفعلا ومواصلة الصمود في وجه العدوان واستمرار رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد حتى تحقيق النصر.

 

وشهدت ع مديريتي الخبت وحفاش بمحافظة المحويت فعاليات جماهيرية مركزية احياء لذكرى يوم عاشوراء .. تأكيدا على ارتباط المجتمع اليمني بالثقافة القرآنية والنهج المحمدي وخط آل البيت عليهم السلام وإحياء ليوم الاباء يوم عاشوراء اليوم التاريخي الذي خرج فيه الإمام الحسين عليه السلام معلنا ثورته التاريخية ضد الطغيان وحول نظرية التاريخ يعيد نفسه من خلال ما يتعرض له الشعب اليمني العظيم من طغيان يكرس ذلك النهج اليزيدي بعدوانه الهمجي الظالم على الشعب اليمني المظلوم المطالب بالحرية والاستقلال وتجسيدا وإحياء ليوم عاشوراء.

 وعبر المشاركون عن رفضهم  للظلم والطاغوت المتمثل في طواغيت العصر الممتدين من زمن يزيد بن معاوية وحتى زمن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود فالامام الحسين عليه السلام قدم اروع مشاهد البطولة والتضحية في سبيل الله في مواجهة الظالمين.

المشاركون بعثوا برسالة للعدوان السعودي الامريكي مفادها مهما قتلتم ومهما دمرتم ومهما اجرمتم من أجل اركاعنا فسيبقى شعارنا” هيهات منا الذلة”.

 

إلى ذلك شهدت مديريتي بني سعد و ملحان بمحافظة المحويت فعاليات مركزية إحياء ليوم عاشوراء ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام بحضور جماهيري كبير أكد على أن عاشوراء كربلاء تاريخية لا يمكن أن تتكرر من جديد.

ففي مديرية بني سعد أقيمت فعالية مركزية بحضور عدد من الشخصيات الثقافية والتربوية وسلطة محلية وجمع كبير من أبناء المجتمع ألقيت خلال الفعالية كلمات أشارت إلى أن “شهر محرم من كل عام يحمل ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام.

و أًضافت الكلمات “نرى في الإمام الحسين (ع) علمًا وإمام حق، وتفريط الأمة فيما يمثّله موقعه من نور وهداية هو ما مكّن سلاطين الظلم والطغيان إلى الاستحكام على أمور الأمة”.

و لفتت إلى أن “شعبنا يعيش مأساة كربلاء، وأن ظلم يزيد يجسده تحالف العدوان بتوجيهات أمريكية، وأن الدماء التي تسفك في اليمني هي نفس الدماء التي سفكت في كربلاء”، وأكدت أن “الإمام الحسين (ع) يمثل قائدًا للأمة، وأن تضحيات شبعنا اليمني العظيم في مواجهة الأعراب هي امتداد لتضحيات الحسين (ع) في كربلاء وشعبنا معني بتقديم المزيد من التضحيات”.

  وشدّدت الكلمات على أن “العدوان يخيّرنا بين السلة والذلة وخيارنا هو نفس خيار الإمام الحسين (ع) “هيهات منا الذلة”، والمضيّ في التصدي للعدوان السعودي الأمريكي”.

 

كما أقيمت في مديرية ملحان وقفة شعبية واسعة بحضور قيادة المديرية المحلية والاشرافية والقيت كلمات أشارت إلى أن شعبنا اليمني العظيم يعيش كربلاء جديدة و يواجه قوى الطاغوت و الاستكبار و النفاق الذين واجههم قبله سيد شباب أهل الجنة .

ولفت المشاركون إلى أن شعبنا اليمني المؤمن قدم التضحيات في سبيل الله كما قدمها الإمام الحسين لأن القضية هي القضية و المسيرة هي مسيرة واحدة ومن يتولى الله ورسوله و الإمام علي و أعلام الهدى فلن يكون إلا حرا عزيزا كريما و شعاره في هذه الحياة “هيهات منا الذلة” مهما كانت التحديات و مهما بلغ حجم التضحيات.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا