الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان تحيي الذكرى الـ21 لرحيل الشاعر البردوني

موقع أنصارالله – صنعاء – 11 محرم 1442 هجرية

أحيت الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان اليوم في صنعاء الذكرى الـ21 لرحيل الشاعر الكبير عبدالله البردوني، بفعالية خطابية وشعرية.

وفي الفعالية أشار عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي إلى القيمة الأدبية والثقافية للشاعر والأديب الكبير عبدالله البردوني في أطروحاته الأدبية وقدرته في التعبير عن الواقع والهم المحلي والعربي.

ولفت إلى أن البردوني جسد صورة اليمن للآخرين بأروع وأفضل الصور وساهم في إثراء المكتبة المحلية والعربية بعدد من المؤلفات والقصائد التي تحاكي جزء منها واقع اليوم.

وطالب السامعي وزارة الثقافة على الاهتمام بتراث البردوني وإعادة نشر إبداعاته واستكمال طباعة ما لم ينشر بالتعاون مع اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين.

فيما أشار وكيل وزارة الثقافة عبد الرحمن مراد إلى أهمية إحياء ذكرى رحيل الشاعر وأديب اليمن الكبير عبدالله البردوني الذي مثلت قصائده الشعرية مصدر الهام أبناء اليمن في مواجهة الظلم والطغيان والاستبداد.

وتطرق إلى إبداعات وإسهامات الشاعر البردوني ودوره في إثراء المكتبة اليمنية والعربية بعدد من المؤلفات الأدبية والثقافية وقصائده الشعرية التي حازت على العديد من الجوائز العربية ومنها قصائد” أبو تمام وعروبة اليوم ومصطفى ووردة من دم المتنبي وتنبؤاته في مقاومة العدوان في قصيدته المشهورة ” فليقصفوا لست مقصف .. وليعنفوا أنـت أعنـف .. وليحشــدوا أنت تدري.. إن الـمخيفـين أخوف”.

وألقى عدد من الشعراء قصائد شعرية أبرزت بعض سمات الخصوصية الشعرية التي تمتع بها الشاعر الراحل البردوني وما تميزت به علاقته بالمجتمع وقضاياه وهمومه وتطلعاته.

حضر الفعالية رئيسة الجبهة الثقافية لمواجهة العدوان الدكتورة ابتسام المتوكل ونائب رئيس الجبهة محمد العابد وعدد من المثقفين والكتاب والأدباء.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com