“حماس” تبارك عملية الدهس وتؤكد فشل الاحتلال في وقف “ثورة الضفة”

|| أخبار عربية ودولية ||

باركت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” العملية الفدائية التي وقعت، صباح اليوم الأربعاء على حاجز “زعترة” العسكري جنوبي مدينة نابلس، مؤكدة فشل العدو الصهيوني في “وقف ثورة الضفة”.

وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم في تصريح مكتوب له الأربعاء: “العملية البطولية ضد جنود الاحتلال على حاجز زعترة بمدينة نابلس في الضفة المحتلة، استمرار للنضال الوطني الذي يخوضه شعبنا ضد الاحتلال الصهيوني”.

وأضاف: “تواصل الفعل المقاوم الفلسطيني في الضفة الغربية، يعني فشل ذريع لكل محاولات الاحتلال لوقف ثورة الشباب في أرجاء الضفة المنتفضة”.

وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني يثبت مرة أخرى أن كل جرائم الاحتلال في الضفة الغربية من قتل على الحواجز، والاعتقالات اليومية، والجدار العنصري، والاقتحامات الليلة، ستزيد من غضب الجماهير، وستكون وقوداً لثورة لن تتوقف إلا بطرد الاحتلال عن كامل الأرض الفلسطينية.

وفي وقت سابق اليوم، أصيب جنديان إسرائيليان بجراح، في عملية دهس قام بها الشاب محمد جبر خضير البيتاوي من بلدة “بيتا” جنوبي نابلس، على حاجز “زعترة” جنوبي نابلس شمالي الضفة الغربية قبل أن يطلق الاحتلال النار عليه ويصيبه بجراح.

 

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com