نزوح أكثر من 37 مليونا بسبب الحروب الأميركية

موقع أنصار الله  – أمريكا– 20 محرم 1442هـ

تسببت الحروب التي خاضتها الولايات المتحدة، بنزوح ولجوء أكثر من 37 مليون شخص، منذ أحداث 11 أيلول/ سبتمبر 2001، بحسب تقرير صادر عن جامعة “براون” الأميركية.

وأوضحت الجامعة في تقريرها الذي نشرته الثلاثاء، والذي يحمل عنوان “خلق (أزمة) اللاجئين: النزوح الذي سببته حروب الولايات المتحدة بعد 11 سبتمبر (أيلول)”.

وذكر التقرير أن الرقم المذكور “هو أكثر من أولئك الذين شردتهم أي حرب أو كارثة منذ بداية القرن العشرين، باستثناء الحرب العالمية الثانية”.

وقال إن معظم اللاجئين استضافتهم دول شرق أوسطية، رغم أن الولايات المتحدة استقبلت مئات الآلاف منهم، بحسب ما أوردت وكالة “الأناضول” للأنباء.

ومن بين البلدان التي تتصدر قائمة الدول التي خرج منها لاجئون؛ “سورية (7.1 ملايين) أفغانستان (5.3 ملايين) والعراق (9.2 ملايين) وباكستان (3.7 ملايين) واليمن (4.4 ملايين) والصومال (4.2 ملايين) والفلبين (1.7 مليون) وليبيا (1.2 مليون)”، وفق التقرير.

وأدت العمليات القتالية الصغيرة إلى نزوح السكان قسرا في بوركينا فاسو والكاميرون وإفريقيا الوسطى وتشاد والكونغو الديمقراطية ومالي والنيجر والسعودية وتونس.

وقال تقرير الجامعة التي تتخذ من ولاية “رود آيلاند” مقرا لها: “37 مليونا هو تقدير متحفظ للغاية. إجمالي النازحين بسبب حروب الولايات المتحدة بعد (أحداث 11 أيلول/ سبتمبر 2001) قد يكون أقرب إلى 48-59 مليونا”.

وأضاف أنه “بين عامي 2010 و 2019، تضاعف العدد الإجمالي للاجئين والنازحين داخليا على مستوى العالم تقريبا من 41 مليونا إلى 79.5 مليونا”.

وشنت إدارة الرئيس الأميركي الأسبق، جورج دبليو بوش حروبا عالمية بادعاء مواجهة “الإرهاب”، إذ شنّ الجيش الأميركي حروبا مستمرة منذ ما يقرب من عقدين، بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر على برجي التجارة العالميين.

كما تقود الولايات المتحدة الأمريكية حرب عدوانية على الشعب اليمني منذ ما يقارب 6 أعوام ما أدى إلى سقوط آلاف الشهداء والجرحى جلهم من الأطفال والنساء.

المصدر: عرب ٤٨

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا