حزب الله: سياسة العقوبات لن تتمكن من تحقيق أهدافها في لبنان

|| أخبار عربية ودولية ||

تعليقاً على القرار الأميركي بفرض عقوبات على الوزيرين السابقين الحاج علي حسن خليل ‏ويوسف فنيانوس أصدر حزب الله بيانا أكد فيه هذا القرار الجائر هو وسام شرف للصديقين العزيزين ولكل ‏من تتهمه الإدارة الأميركية بأنه مقاوم أو داعم للمقاومة.‏

وأكد البيان أن  الإدارة الأميركية هي سلطة إرهابية تنشر الخراب والدمار في كل العالم وهي الراعي ‏الأكبر للإرهاب الصهيوني والتكفيري في منطقتنا ولا يحق لها أساساً أن تصنف الشرفاء ‏والمقاومين وتصفهم بالإرهاب وكل ما يصدر عن هذه الإدارة مدانٌ ومرفوض.

وشدد على أن  سياسة العقوبات الأميركية هذه لن تتمكن من تحقيق أهدافها في لبنان ولن تؤدي إلى ‏إخضاع اللبنانيين وإجبارهم على التنازل عن حقوقهم الوطنية السيادية، بل ستزيدهم تمسكاً بقرارهم ‏الحر وكرامتهم الوطنية وسيادتهم الكاملة، مضيفا أن المواقف الصادرة عن هيئة الرئاسة في حركة أمل ‏وعن رئيس تيار المردة تؤكد هذه الحقيقة. ‏

وأعلن حزب الله تضامنه مع الأخوين العزيزين ووقوفه  إلى جانبهم ونحيي موقفهما الثابت ‏والراسخ والمضحي من أجل الدفاع عن لبنان وحريته وكرامته. ‏

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا