حماس: المقاومة الشاملة هي السبيل الوحيد لهزيمة العدو وإفشال مخططاته

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 24 محرم 1442هـ

أكدت حركة المقاومة الإسلامية حماس، أن مسار التطبيع الذي باتت تسارع إليه بعض الدول العربية هو طعنة في ظهر القضية والشعب الفلسطيني، ولن يجني منه من مضى فيه إلا الخيبة والخذلان.

وأوضحت خلال بيان لها، في الذكرى السابعة والعشرين لاتفاقية أوسلو، أن مواجهة مشروع التطبيع المتنامي لن يتأتى إلا بما كانت تنادي به حركة حماس منذ زمن، وكانت مستعدة له في كل وقت، ألا وهو القرار والعمل الفلسطيني الموحد.

كما أكدت الحركة تمسكها بمخرجات لقاء الأمناء العامين وما تمخض عنه من قرارات لتوحيد الجهود في مواجهة صفقة القرن، ورفع الصوت عاليا رفضا للتطبيع ولموقف جامعة الدول العربية في اجتماعها الأخير.

وشددت أن القدس ستظل عاصمة فلسطين الأبدية، ولا يملك كائنا من كان تحويلها إلى عاصمة للكيان الصهيوني، وستظل هي بوصلة النضال والكفاح الفلسطيني الموحد.

وأشارت “كما لم ينجح أوسلو في إلغاء حق العودة وشطبه من الذاكرة فلن تنجح كل المحاولات لطمسه، وسيظل حق العودة مكفولا لكل فلسطيني هُجّر عن أرضه مهما تعاقبت الأجيال”

وأكدت أن المقاومة الشاملة هي السبيل الوحيد لهزيمة العدو الصهيوني، وإفشال مخططاته وتحرير أرضنا مقدساتنا.

ووجهت حركة حماس التحية للشعب الفلسطيني في القدس والضفة وغزة وال48 ومخيمات الشتات على صموده وتمسكه بحقوقه المصمم على مواصلة جهاده ونضاله في مواجهة العدو الصهيوني لاستردادها.

 

المصدر: وكالات

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com